يمنيون يطالبون بإخراج "المليشيات" الحوثية من صنعاء

مطالبات بإخراج الحوثيين من صنعاء (أرشيفية)

مطالبات بإخراج الحوثيين من صنعاء (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-09-2014 الساعة 11:58
صنعاء - الخليج أونلاين


طالب ناشطون يمنيون مستقلون، اليوم الأحد، بإخراج "مليشيات" المتمردين الحوثيين من العاصمة صنعاء.

ورفض الناشطون، الذين نظموا وقفة احتجاجية في العاصمة، وجود "مليشيات الحوثي المسلحة" في المدينة، هاتفين: "يا شباب الحرية، نشتي (نريد) دولة مدنية".

وطالب المشاركون، الذين وقفوا أمام وزارة الشباب والرياضة تحت شعار "من أجل عاصمة آمنة"، بإحلال المؤسسة الأمنية والعسكرية بدلاً من المليشيات المسلحة، مرددين: "يا بلادي صح النوم، لا مسلح بعد اليوم"، كما رفعوا لافتات كتب عليها: "لا بديل عن الدولة"، و: "أين مؤسسات الدولة"، و: "معاً من أجل عاصمة بلا سلاح"، ودعوا إلى إعادة السلاح الذي نهبه الحوثيون من مؤسسات الدولة العسكرية.

ووزع المشاركون في الوقفة بياناً اتهموا فيه المليشيات الحوثية بالسيطرة على ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ صنعاء بقوة السلاح، ﻭﻓرض أنفسهم كبديل عن الدولة وأجهزتها الأمنية المسؤولة ﻋن حماية المواطنين من المليشيات.

ودعا البيان إلى "ﺧرﻭﺝ ﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﻣن ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ، وﻋوﺩﺓ ﺍﻷﺟﻬزة ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ إلى ﻣﻬﺎﻣﻬﺎ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺣﻔظ ﺍﻷﻣن والنظام، وإصلاح الأضرار التي ﺗرتبت عن الحرب، ﻭتنفيذ جميع الأطراف لتعهداتها، وفق اتفاقية السلم والشراكة، والملحق الأمني ﻭﺍﻟﻌﺴﻜرﻱ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻬﺎ".

وأﺩﺍن البيان "كافة ﺍﻻعتداءات الهمجية والانتقامية ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘوﺭﻁ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺴﻠﺤو ﺟﻤﺎﻋﺔ "ﺃﻧﺼﺎﺭ ﺍﻟﻠﻪ" ﻭﻣن ﻳﺴﺎﻧدهم ﻣن ﺍﻟﻠﺠﺎﻥ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ، ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺣدث مقدمات ﻓﺘﻨﺔ ﺩﺍﻣﻴﺔ ﻳﺘﻌﻤدﻭﻥ ﺟر ﺍﻟﺒﻼﺩ إﻟﻴﻬﺎ".

وسقطت صنعاء، يوم الأحد الماضي، في قبضة المتمردين الحوثيين الذين بسطوا سيطرتهم على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولا سيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

وتحت وطأة هذا الاجتياح العسكري، وقّع الرئيس اليمني مساء اليوم ذاته، اتفاقاً مع الجماعة، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومندوبي الحوثيين، وبعض القوى السياسية اليمنية.

ومن أبرز بنود الاتفاق: تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين، وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، بجانب خفض أسعار المشتقات النفطية.

مكة المكرمة