​البرلمان الأوروبي يطالب السعودية​ بوقف القتال ورفع الحصار باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gPJBW4

​البرلمان الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-10-2018 الساعة 14:56
بروكسل – الخليج أونلاين

طالب ​البرلمان الأوربي، الخميس، السعودية ​بوقف فوري للقتال ورفع الحصار في اليمن، مُديناً الانتهاكات الممارَسة بحق المدنيين.

وصدَّق البرلمان على قرار يدين استمرار الحرب في اليمن، و"انتهاكات" حقوق الإنسان، من جميع الأطراف، كما دعا إلى حظر بيع الأسلحة وتكنولوجيا مراقبة الإنترنت للإمارات.

ويأتي قرار البرلمان الأوربي، بعد أن أعلن فريق خبراء الأمم المتحدة المكلف التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، الأربعاء، أن السعودية والإمارات شكَّلتا جماعات ضغط للتأثير على عمل الفريق ووقفه.

وقال محققو الأمم المتحدة، في أغسطس الماضي: إن "جميع أطراف الصراع اليمني ربما ارتكبت جرائم حرب"، مشيرين إلى أن "الاعتقال العشوائي يُستخدم على نطاق واسع، وكذلك التعذيب، والاغتصاب، وتوظيف الأطفال".

ويشهد اليمن، منذ أربعة أعوام، حرباً بين القوات الموالية للحكومة الشرعية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى. ومنذ مارس 2015، تقود السعودية في اليمن تحالفاً عسكرياً، بدعوى دعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وقد خلَّفت الحرب أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلاً عن تدهور حادٍّ في اقتصاد البلد الفقير.

من جهة ثانية، طالب البرلمان الأوروبي بالإفراج الفوري عن الناشط الإماراتي أحمد منصور.

وكانت السلطات الإماراتية حكمت على الناشط الإماراتي بالسجن 10 سنوات، في مايو الماضي، إثر إدانته بتهمة "الإساءة إلى هيبة الدولة ومكانتها"، على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونصَّ الحكم الذي أصدرته محكمة استئناف أبوظبي، على أن يدفع منصور غرامةً قدرها مليون درهم (272 ألف دولار)، ووضعه تحت المراقبة ثلاث سنوات بعد انتهاء مدة حكمه.

مكة المكرمة