‎وزير خارجية اليمن يدعو دول الخليج لإعادة إعمار بلاده

وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي

وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 23:29
الرياض - الخليج أونلاين


دعا وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، إلى وضع آلية لتنفيذ قرارات القمة الخليجية لإعادة إعمار اليمن، واتخاذ الخطوات لوضع برنامج محدد، لدمج اليمن في مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

وشدد الوزير اليمني، في كلمة له باجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون، الذي عقد، الأربعاء، في العاصمة السعودية الرياض، على "ضرورة استمرار دعم دول الخليج لليمن في كافة المجالات، بما في ذلك دعم المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة، لتنفيذ القرار الأممي 2216، والقرارات ذات الصِّلة، واستكمال المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية".

وقال المخلافي، إن اليمن كان قاب قوسين أو أدنى من "الوصول لمرحلة الاستقرار السياسي، وصياغة دستور جديد، إلا أن الانقلاب المدعوم من إيران أوقف تلك المرحلة"، في إشارة لاجتياح حركة "أنصار الله" الحوثية للعاصمة صنعاء، وسيطرتهم على الحكم.

وأشاد الوزير اليمني، بموقف دول الخليج المساند لهم، وقال: "إن عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي أطلقها التحالف العربي ضد الانقلاب الغاشم الذي ساندته إيران، أتت في لحظة تاريخية، وفي الوقت المناسب، وفقاً لمعيار المصلحة العربية، وليس لأي معيار آخر"، وفق تعبيره.

وتطرق المسؤول اليمني إلى المفاوضات التي قادتها شخصيات قبلية مع الجانب السعودي، وأدت إلى "تبادل أسرى وتهدئة في الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية"، وقال: إنها "مفاوضات لتنفيذ القرار 2216 برعاية الأمم المتحدة".

وشهدت الأوضاع في اليمن خلال الساعات الماضية تغيرات جوهرية، عقب نجاح وساطة قادها "زعماء قبليون"، في تهدئة الأوضاع على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية، وتبادل أسرى، كمؤشر لفرص حل سياسي في الأفق.

وتزامنت التحركات الأخيرة، مع تصريح لافت أطلقه القيادي الحوثي، يوسف الفيشي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعا فيه إيران إلى "ترك المزايدات على ملف اليمن"، بعد إعلان مسؤول إيراني، أن بلاده "سترسل مقاتلين إلى اليمن، كما فعلت لمساندة رئيس النظام السوري بشار الأسد، في سوريا".

وكان علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الأعلى الإيراني، أعلن في 21 فبراير/ شباط الماضي، عن سعي بلاده للتدخل باليمن بتنسيق روسي، على غرار ما حدث من تعاون روسي – إيراني في سوريا.

مكة المكرمة