10 قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة بمدينة رفح المصرية

تفجير رفح يأتي بعد أسبوع من اشتباك بين مسلحين قبليين وعناصر لـ "داعش"

تفجير رفح يأتي بعد أسبوع من اشتباك بين مسلحين قبليين وعناصر لـ "داعش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-04-2017 الساعة 20:12
القاهرة - الخليج أونلاين


قُتل 4 مسلحين قبليين وانتحاري، وجرح 6 آخرون، بتفجير سيارة مفخخة في حاجز نصبه قبليون، مساء الثلاثاء، لفرض إجراءات تأمينية جنوبي مدينة رفح بمحافظة شمالي سيناء (شمال شرقي مصر).

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن شهود عيان قولهم: "إن عدداً من العناصر التكفيرية الذين يرجح انتماؤهم لتنظيم أنصار بيت المقدس، قاموا بتفخيخ سيارة، استقلها أحد الانتحاريين، وفجرها وسط شركة من السيارات التي يستقلها أبناء القبائل، جنوب مدينة رفح، ما أحدث دوياً هائلاً ودخاناً كثيفاً".

وإثر التفجير الانتحاري دفع الجيش المصري بتعزيزات إلى جنوب رفح، للوقوف على الحادث، ولمنع تسلل مسلحين.

تفجير رفح يأتي بعد أسبوع من اشتباك بين مسلحين قبليين وعناصر لـ "داعش" في المدينة ذاتها، رداً على هجومين للتنظيم استهدفا مقراً لقبيلة الترابين، وسيارتين تابعتين لأحد أفرادها تحملان السجائر، وهو ما ردت عليه القبيلة بمواجهة مسلحة واختطاف عنصر من "داعش"، وفق شهود عيان.

ويحرم تنظيم "داعش" التدخين، وسبق أن وزع منشورات تحذر من بيعه في سيناء، كما يحذر السكان مع "التعاون" مع أجهزة الأمن.

وتنشط في سيناء عدة تنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، مبايعة تنظيم "داعش"، وغيّر اسمه لاحقاً إلى "ولاية سيناء".

مكة المكرمة