13 قتيلاً بتحطم طائرة في المكسيك.. ونجاة وزير الداخلية

سقطت الطائرة على سيارة فقُتل شخصان

سقطت الطائرة على سيارة فقُتل شخصان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 10:08
مكسيكو سيتي - الخليج أونلاين


قتل 13 وأصيب 15 بجروح إثر سقوط مروحية عسكرية كان على متنها وزير الداخلية المكسيكي وحاكم ولاية واهاكا، أثناء تحطمها جنوبي المكسيك.

وقالت وزارة الداخلية المكسيكية في بيان إن 13 شخصاً لقي مصرعه في حين أصيب 15 آخرون، الجمعة، عندما سقطت طائرة مروحية عسكرية، كانت تقل ألفونسو نافاريتي وزير الداخلية المكسيكي، وأليخاندرو مراد حاكم ولاية واهاكا.

وفي البداية قالت السلطات الأمنية إن الحادث قد أسفر عن مقتل شخصين، في حين نجا الوزير وحاكم الولاية.

اقرأ أيضاً:

زلزال بقوة 7.5 درجات يضرب المكسيك

وكان المسؤولان يتفقدان آثار الزلزال الذي هز ولاية واهاكا ومكسيكو سيتي بقوة 7.2 درجات، ليل الجمعة.

وقال موقع "جورنادا" في وقت سابق، إن الطيار فقد السيطرة على المروحية وهي على ارتفاع 30 متراً تقريباً قبيل الهبوط؛ ما تسبب في سقوطها على إحدى السيارات.

وشهدت المكسيك قبل ذلك حوادث جوية من هذا النوع؛ ففي نوفمبر 2008 تحطمت طائرة خفيفة كان على متنها وزير الداخلية خوان كاميلو مورينيو، وأدى سقوطها على أحد الشوارع في العاصمة إلى مقتل 13 شخصاً، بينهم الوزير، وإصابة نحو 40 آخرين، واحتراق زهاء 30 سيارة.

وفي نوفمبر 2011 قُتل وزير الداخلية حينذاك، فرانسيسكو بليك مورا، وثمانية أشخاص كانوا يرافقونه، في حادث تحطم مروحية قرب مدينة مكسيكو.

مكة المكرمة