14 قتيلاً بينهم ضابطان بالجيش الليبي في إسقاط مروحية

الشيخي: سيعلن عن سبب الحادث في بيان (أرشيفية)

الشيخي: سيعلن عن سبب الحادث في بيان (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-10-2015 الساعة 20:44
طرابلس - الخليج أونلاين


كشف المتحدث باسم رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني، علي الشيخي، أن مروحية سقطت مساء الثلاثاء قرب مدينة الزاوية، نتيجة تعرضها لإطلاق نار.

وقال الشيخي في تصريح لوكالة الأناضول، إن الطائرة كانت تقل مدنيين وعسكريين بغرض الحراسة، لكونها تحمل شحنة من الأموال، لإيصالها إلى المصارف في المناطق الغربية.

وأشار إلى أن المروحية أقلعت من مطار "امعيتيقة" بطرابلس باتجاه الزاوية، قبل أن تتعرض لإطلاق نار مجهول المصدر، وهو ما تسبب في إسقاطها على شاطئ منطقة "الماية" بين مدينتي طرابلس والزاوية.

وعن عدد الضحايا قال الشيخي: "حتى الآن تأكد لنا مقتل 14 شخصاً بين مدني وعسكري، بينهم العقيد محمد صقر، آمر المنطقة العسكرية الغربية، وحسين بودية، آمر غرفة عمليات المنطقة الغربية، إضافة إلى صهيب الرماح، آمر كتيبة شهداء الزاوية".

وقال الشيخي: إن "رئاسة الأركان بصدد إصدار بيان يحدد كيفية إسقاط المروحية، ومن ثم سنحدد طريقة الرد قريباً"، على حد قوله.

وعن أنباء الحشود العسكرية على طول الطريق الساحلي بمدينة الزاوية، والمقابلة لمنطقة "ورشفانة" حيث يتمركز "جيش القبائل" الموالي لمجلس النواب، قال الشيخي: "على الأغلب هي عمليات تأمين، ولم نطلق أي عملية عسكرية حتى الآن".

مكة المكرمة