14 قتيلاً وإصابات في تفجيرين بالعاصمة الأفغانية

تعاني أفغانستان من صراعات مع جماعات مسلحة

تعاني أفغانستان من صراعات مع جماعات مسلحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-06-2018 الساعة 11:23
كابول - الخليج أونلاين


أعلنت الشرطة الأفغانية، اليوم الاثنين، مقتل 14 شخصاً على الأقل، في هجوم انتحاري استهدف اجتماعاً لكبار علماء البلاد، بالعاصمة كابول، في حين وقعت إصابات بتفجير ثانٍ استهدف قوات الأمن الأفغانية.

وقال هشمت ستانيكزاي، المتحدث باسم شرطة كابول، وفق ما نقلت قناة طلوع نيوز المحلية: إن "الهجوم الانتحاري وقع أثناء خروج علماء الدين من قاعة الاجتماع".

ولفتت القناة إلى أن التفجير وقع بعد دقائق من إصدار أكثر من 2000 عالم دين من مجلس علماء أفغانستان فتوى تخص الوضع في البلاد.

وأجمع المجلس على أن "الهجمات الانتحارية، والتفجيرات، وقتل الناس والانقسام والتمرد والفساد والسطو والاختطاف وأي نوع من العنف تعتبر من الكبائر في الإسلام، وهي تخالف أمر الله".

وقال المجلس إنه وفقاً للقرآن الكريم فإن قتل المسلمين "حرام".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

اقرأ أيضاً :

"طالبان" تنفي تصريحات أمريكية حول مفاوضات سلام سرية

وتعاني أفغانستان، التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليون نسمة، صراعاً مسلّحاً دموياً منذ سنوات طويلة في أكثر من مدينة، بين قوات الأمن الأفغانية وجماعات مسلّحة، على رأسها حركة طالبان وتنظيما الدولة والقاعدة.

وأسفرت هذه الصراعات عن سقوط العديد من القتلى المدنيين وقوات الأمن الأفغاني.

مكة المكرمة