18 قتيلاً بانفجار قنبلتين في قافلة للنازحين بالعراق

فر أكثر من 21 ألف شخص إلى مناطق نفوذ القوات الحكومية

فر أكثر من 21 ألف شخص إلى مناطق نفوذ القوات الحكومية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-11-2016 الساعة 15:37
أربيل - الخليج أونلاين


أعلنت الشرطة العراقية، في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة، أن قنبلتين مزروعتين على الطريق انفجرتا أثناء مرور قافلة تقل عائلات عراقية فارة من بلدة واقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة في شمال العراق؛ ممّا أسفر عن سقوط 18 قتيلاً.

واستهدفت القنبلتان شاحنة تقل سكاناً من بلدة الحويجة، على بعد نحو 120 كيلومتراً جنوبي الموصل معقل تنظيم الدولة، أثناء نقلهم إلى بلدة العلم المطلة على نهر دجلة.

وقال العقيد نعمة الجبوري من شرطة المنطقة لـ"رويترز"، إن 17 من القتلى من النازحين. وقتل شرطي كان يرافق النازحين في سيارة دورية.

وأوضحت لقطات بثتها جماعة على صلة بوزارة الدفاع العراقية على وسائل التواصل الاجتماعي، عدداً من الجثث المتفحمة قرب السيارة المدمرة.

اقرأ أيضاً :

أمريكا تعدّ الكويت إحدى أهم وجهات التصدير

وفر أكثر من 21 ألف شخص إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة منذ بدء العمليات العسكرية في الموصل، في حين يحتجز التنظيم آلافاً آخرين لاستخدامهم دروعاً بشرية، بحسب الأمم المتحدة.

وفي موازاة تقدم القوات العراقية وتراجع نفوذ تنظيم الدولة في الموصل، تتزايد الانشقاقات داخل هذا التنظيم؛ ما يعزز المعلومات الاستخباراتية للتحالف الدولي، ومن ثم يسمح بالقضاء على قادة التنظيم الميدانيين في غارات جوية محددة الأهداف، بحسب مراقبين.

وفي الوقت نفسه يواصل التنظيم نشر أشرطة دعائية مصورة من داخل الموصل، آخرها كان لسوق مزدحمة وسيارات تقف عند إشارات المرور؛ لتأكيد أن الحياة طبيعية في الموصل.

مكة المكرمة