185 طائرة تشارك في "عاصفة الحزم".. 100 منها سعودية

القوات الجوية السعودية تسيطر على أجواء اليمن

القوات الجوية السعودية تسيطر على أجواء اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 04:41
الرياض - الخليج أونلاين (خاص)


بدأت عملية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن، والتي تخوضها عشر دول، بينها خمس خليجية، بقصف جوي مكثف لأهداف متعددة للحوثيين، وذلك في الوقت الذي وسعوا سيطرتهم على اليمن، متوجهين إلى عدن، حيث المقر المؤقت للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وذكر قسم المتابعة والرصد في "الخليج أونلاين" أن 185 طائرة حربية تشارك في عملية "عاصفة الحزم"، بينها مئة طائرة سعودية مقاتلة، وأن عمليات القصف بدأت فور إصدار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أوامره ببدء تنفيذ العملية ضد أهداف الحوثيين في اليمن.

وفي وقت لاحق، أُعلن رسمياً مشاركة السعودية بـ 100 طائرة و150 ألف مقاتل، في حين تشارك الإمارات بثلاثين طائرة، والكويت والبحرين بخمس عشرة طائرة لكل منهما، وقطر بعشر طائرات، والأردن والمغرب بست طائرات لكل منهما، والسودان بثلاث طائرات. كما تشارك كل من مصر وباكستان بقوات بحرية وبرية.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن القوات الجوية السعودية تسيطر على أجواء اليمن، في حين أعلنت حظر الطيران في تلك الأجواء، بعد أن قامت بشن غارات استهدفت طائرات يملكها الحوثيون إلى جانب مضادات أرضية.

وكانت خمس دول خليجية أعلنت، الخميس، أنها ستحمي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من الحوثيين الذين أصبحوا على وشك الاستيلاء على مدينة عدن، التي لجأ إليها بعد فراره من العاصمة صنعاء.

وجاء في بيان للدول الخمس، وهي السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر والكويت: "قررت دولنا الاستجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، لحماية اليمن وشعبه العزيز من عدوان المليشيات الحوثية التي كانت ولا تزال أداة في يد قوى خارجية لم تكف عن العبث بأمن واستقرار اليمن الشقيق".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها: إن مصر "تعلن دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذتها الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبها"، مضيفة أنه جار التنسيق حالياً مع السعودية بشأن ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية، وقوة برية إذا ما لزم الأمر، في إطار عمل الائتلاف، وذلك حفاظاً على وحدة أراضي اليمن وصيانة لأمن الدول العربية، حسب البيان.

مكة المكرمة