20 قتيلاً من المدنيين في ضربة للتحالف الدولي قرب الرقة

التحالف يحقق في التقارير حول مقتل مدنيين

التحالف يحقق في التقارير حول مقتل مدنيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-11-2016 الساعة 15:36
دمشق - الخليج أونلاين


قتل 20 مدنياً على الأقل، بينهم طفلان، في ضربة جوية لقوات التحالف الدولي على قرية قرب مدينة الرقة في شمال سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء.

وأقر التحالف الدولي بشن ضربات في المنطقة، مشيراً إلى أنه يحقق في التقارير حول مقتل مدنيين من جرائها.

وأفاد المرصد عن مقتل عشرين شخصاً على الأقل، بينهم طفلتان وتسع نساء، من "جراء غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي الليلة الماضية"، استهدفت "مناطق في قرية الهيشة الواقعة بريف الرقة الشمالي".

وأشار إلى أن "عدد الشهداء مرشح للارتفاع؛ لوجود جرحى بحالات خطرة"، فيما أفادت حصيلة أولية بمقتل 16 مدنياً، وأصيب- بحسب المرصد- 32 مدنياً على الأقل بجروح من جراء هذه الغارات.

اقرأ أيضاً :

بعد أن عُرف بعنصريته.. كيف سيتعامل "ترامب" مع العرب؟

وتبعد القرية الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة نحو 40 كيلومتراً عن مدينة الرقة، وتأتي هذه الضربة بعد أيام من بدء عملية عسكرية واسعة، تنفذها قوات سوريا الديمقراطية، في اتجاه الرقة، أبرز معاقل "الدولة" في سوريا.

ويقدم التحالف الدولي بقيادة واشنطن دعماً للعملية العسكرية الهادفة- في مرحلة أولى- إلى عزل مدينة الرقة، من خلال تنفيذ غارات جوية مكثفة تستهدف مواقع التنظيم.

وقال الناطق باسم التحالف، الكولونيل جون دوريان، لوكالة الأنباء الفرنسية: "بعد تقييم أولي لبيانات الضربات مقارنة مع تاريخ ومكان حصيلة القتلى المفترضة، يؤكد التحالف تنفيذه ضربات في المنطقة".

وأضاف: "مع ذلك، هناك حاجة لمزيد من المعلومات الدقيقة لتحديد المسؤوليات بشكل قاطع"، موضحاً أن "التحالف يأخذ كل المزاعم حول سقوط مدنيين على محمل الجد وسيواصل التحقيق لتحديد الوقائع بناء على المعلومات المتوفرة".

وأكد أن التحالف "يبذل جهوداً استثنائية لتحديد وضرب الأهداف المناسبة لتجنب سقوط ضحايا من غير المقاتلين".

مكة المكرمة