20 قتيلاً من تنظيم "الدولة" في عين العرب

راية "الدولة" ترفرف على مبنى في هضبة مطلة على عين العرب

راية "الدولة" ترفرف على مبنى في هضبة مطلة على عين العرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-10-2014 الساعة 19:35
عين العرب - الخليج أونلاين


قتلت عناصر وحدة حماية الشعب الكردية 20 عنصراً من "تنظيم الدولة"، فجر الاثنين، في كمين نفذته شرق مدينة عين العرب "كوباني" الحدودية شمال سوريا، عندما تمكن التنظيم من دخول المدينة للمرة الأولى منذ بدء الهجوم عليها، قبل أن يتصدى له المقاتلون الأكراد.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، لوكالة الأنباء الفرنسية: إن "20 مقاتلاً من تنظيم داعش قتلوا في كمين نفذته وحدات حماية الشعب الكردية (PYD)، كما قتل 19 مقاتلاً من الـ(PYD)، بعد دخولهم للمدينة التي تبعد كيلومترات قليلة عن الحدود التركية".

وهذه المرة الأولى التي يتمكن فيها مقاتلو التنظيم من التسلل إلى المدينة، منذ بدء هجومهم عليها قبل نحو ثلاثة أسابيع، وذلك بهدف احتلالها، والسيطرة بذلك على شريط طويل ممتد بمحاذاة الحدود السورية التركية.

وجاءت عملية التسلل التي انتهت بمقتل المهاجمين، في إطار الهجوم الواسع الذي شنه مقاتلو التنظيم ليلاً من الجهتين الشرقية والغربية، وتخللته اشتباكات هي الأعنف منذ بدء الهجوم على عين العرب.

وبحسب المرصد، "تخلل الهجوم تفجيران انتحاريان نفذهما التنظيم، في موقع قريب من المقاتلين الأكراد على هضبة مشتى نور جنوب المدينة، من دون أن يعرف ما إذا كان التفجيران تسببا في خسائر بشرية".

وجاء الهجوم على الهضبة بعد تفجير مقاتلة كردية نفسها أمام مقاتلين من تنظيم "الدولة"، مما أوقع عدداً من القتلى في صفوفهم.

وأضاف المرصد أن تنظيم "الدولة"، يركز منذ يومين على الاستيلاء على كل هضبة "مشته نور" التي سيطر على أجزاء كبيرة منها، وفي حال تمكن من السيطرة على الهضبة المرتفعة والمطلة على عين العرب، ستصبح المدينة كلها في مرمى نيرانه وتحت سيطرته عملياً.

وأرغمت المعارك في المنطقة نحو 300 ألف شخص على النزوح؛ بينهم 180 ألفاً لجؤوا إلى تركيا، في حين توجه القسم الآخر إلى إقليم كردستان العراق.

وأشار المرصد إلى أن مقاتلي وحدات الحماية الكردية هيؤوا أنفسهم لحرب شوارع في حال اقتحام تنظيم "الدولة" المدينة، معتبراً أن استماتة الأخير في السيطرة عليها تعود لموقعها الاستراتيجي بين ريف تل أبيض شرقاً وريف جرابلس غرباً، وهي مناطق قد يتخذها منطلقاً لمعارك قادمة له ضد المعارضة المسلحة السورية.

ويحاول تنظيم "الدولة" منذ نحو ثلاثة أسابيع دخول عين العرب "كوباني" بهدف السيطرة على شريط طويل ممتد بمحاذاة الحدود السورية التركية، غير أن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مواقع التنظيم ساهمت في إعاقة جهوده لاقتحام المدينة.

مكة المكرمة