25 قتيلاً مدنياً في غارات للتحالف الدولي شرقي سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gB2nYN

القصف جاء بعد وقت قصير من إعلان ترامب سحب قواته من سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-12-2018 الساعة 18:02

قُتل 25 مدنياً وجُرح عشرات المدنيين، اليوم الأربعاء، في قصف للتحالف الدولي على مدينة هجين الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، بريف دير الزور شرقي سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصادر محلية أن 25 مدنياً قُتلوا وجُرح العشرات؛ جراء قصف شديد استهدف أحياء المدينة السكنية التي نزح منها معظم سكانها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن "عمليات القصف هي الأعنف منذ بداية الحملة على البلدة ومحيطها، سبقها سماع دوي انفجارات ناجمة عن تفجير داعش لعربات مفخخة".

وأضاف المرصد: إن "قوات سوريا الديمقراطية (المدعومة من واشنطن التي تقود التحالف) تمكّنت على أثر الغارات من التقدّم في المنطقة".

وأكّد أن 19 شخصاً على الأقل قُتلوا، بينهم 5 من قوات سوريا الديمقراطية، كما تسبّبت الاشتباكات بوقوع عدد من الجرحى، لكن المرصد لم يحدده.

يُذكر أن اشتباكات حدثت بين "داعش" والوحدات الكردية في محافظة دير الزور شرقي سوريا، في 11 سبتمر الحالي؛ للسيطرة على الجيب الأخير للتنظيم.

وتشنّ طائرات التحالف الدولي غارات متكرّرة على مناطق التنظيم شرق دير الزور، أسفر بعضها عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

مكة المكرمة