3 أسرى بسجون الاحتلال ينهون إضراباً دام أكثر من شهرين

لم يصدر عن الاحتلال الإسرائيلي أي إعلان رسمي

لم يصدر عن الاحتلال الإسرائيلي أي إعلان رسمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-09-2016 الساعة 14:24
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) أن ثلاثة أسرى مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من شهرين، أنهوا إضرابهم الأربعاء، بموجب اتفاق يقضي بالإفراج عن أحدهم يوم غد، والآخرين في ديسمبر/كانون الأول القادم.

وقال رئيس الهيئة، عيسى قراقع، في بيان صحفي، إن المضربين هم الشقيقان محمد (25 عاماً) ومحمود (22 عاماً) البلبول؛ الأول مضرب منذ 77 يوماً، والثاني منذ 80 يوماً، إلى جانب مالك القاضي (20 عاماً)، والذي يخوض إضراباً مفتوحاً منذ 69 يوماً.

وقال قراقع: إنه "نتيجة الجهود السياسية الكبيرة التي بُذلت من قبل القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، لإيجاد حل لقضية المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، فقد تم التأكيد من قبل الرئيس على الإفراج عن المضربين الثلاثة فور انتهاء مدة اعتقالهم الإداري دون تجديدها"، دون توضيح طبيعة تلك الجهود.

وأضاف: "احتراماً وتقديراً وثقة بالرئيس عباس والجهود التي بذلها لإنهاء معاناتهم، فقد أعلن المعتقلون الثلاثة وقف إضرابهم المفتوح عن الطعام اليوم".

وأشار قراقع إلى أن الشقيقين محمود ومحمد البلبول سيفرج عنهما يوم 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين سيفرج عن القاضي غداً الخميس.

وحتى الساعة 11.50تغ، لم يصدر عن جانب الاحتلال الإسرائيلي أي إعلان رسمي بشأن هذا الاتفاق.

واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الشقيقين بلبول في التاسع من يونيو/حزيران الماضي، في حين اعتقل القاضي في الثالث والعشرين من الشهر الذي سبقه، وتم تحويلهم لـ"الاعتقال الإداري" بعد ذلك.

و"الاعتقال الإداري" هو قرار اعتقال تُقره المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع قائد المنطقة الوسطى (الضفة الغربية) في الجيش، لمدة تتراوح بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم إقراره بناء على ما تسميها "معلومات سرية أمنية" بحق المعتقل.

ويجدّد هذا الاعتقال حال إقرار قائد "المنطقة الوسطى" بأن المعتقل ما يزال يشكل خطراً على أمن الاحتلال، ويعرض التمديد الإداري للمعتقل على قاضٍ عسكري، لتثبيت قرار القائد العسكري، وإعطائه "صبغة قانونية".

مكة المكرمة
عاجل

مستشار الأمن القومي: قواتنا ستبقى في سوريا ما بقيت القوات الإيرانية خارج حدودها

عاجل

مستشار الأمن القومي: نأمل أن تعيد روسيا النظر في بيع الصواريخ لسوريا