3 شهداء بالخليل يرفعون حصيلة الانتفاضة لـ64 ومئات الجرحى

زعم الاحتلال أن شابين فلسطينيين قاما بمهاجمة جندي إسرائيلي وطعنه

زعم الاحتلال أن شابين فلسطينيين قاما بمهاجمة جندي إسرائيلي وطعنه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-10-2015 الساعة 20:56
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


استشهد، مساء الثلاثاء، 3 فلسطينيين، في حادثين منفصلين، بعد أن أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليهم، بزعم تنفيذهم عمليتي طعن ضد جنديين إسرائيليين جنوب بيت لحم وفي الخليل، ما يرفع حصيلة شهداء ما بات يعرف بانتفاضة القدس منذ بداية الجاري إلى 64.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "إن فلسطينيين قتلا بعدما طعنا جندياً إسرائيلياً (19 عاماً) وأصيب بجراحٍ متوسطة إلى خطيرة في وجهه قرب مستوطنة جنوب بيت لحم".

وبينت الصحيفة أن الشابين الفلسطينيين وصلا إلى محطة حافلات قرب المستوطنة، وهجما على الجندي وأصاباه، فيما أطلق جندي آخر النار وأرداهما شهيدين.

وفي حادث منفصل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، في وقت متاخر من الليلة الماضية، عن مقتل فلسطيني هو الثالث خلال عدة ساعات، بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي جنوب الضفة الغربية.

وقالت القناة الثانية من التلفزيون الإسرائيلي: "قتلت قوات الجيش فلسطينيا في مدينة الخليل، أثناء محاولته طعن جندي إسرائيلي بالقرب من تلة أرميده في مدينة الخليل".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت، في بيان لها الثلاثاء، قبل الحادثين المذكورين، أن حصيلة الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بلغت 64.

وأشارت الوزارة إلى أن 23.4% من الشهداء هم من الأطفال، فيما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية والقدس 46 شهيدًا، وفي قطاع غزة 17، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين، فيما استشهد شاب من منطقة حورة بالنقب، داخل أراضي الـ1948.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في الداخل المحتل، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

مكة المكرمة