3 فصائل سنية توافق مبدئياً على قتال "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-12-2014 الساعة 15:42
بغداد - محمد القيسي - الخليج أونلاين


كشف مسؤول عراقي بارز، الأربعاء، عن موافقة وصفها بالمبدئية، لثلاث فصائل سنية مسلحة للانضمام إلى التحالف الخاص بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وذلك خلال اجتماع عقد ليلة الثلاثاء في مدينة أربيل، ضم ممثلين عن مكتب الأمن الوطني المرتبط برئيس الوزراء حيدر العبادي، وقيادات سنية سياسية، وأخرى كردية، مؤكداً استمرار المفاوضات للوصول إلى صيغة نهائية قبل الإعلان عنها رسمياً.

وقال المسؤول الذي يشغل منصباً حكومياً في رئاسة الوزراء العراقية في حديث خاص بـ "الخليج أونلاين": إن "ثلاث فصائل عراقية سنية لها ثقل على الأرض أعربت عن موافقتها المبدئية بقتال تنظيم الدولة الإسلامية والمساهمة في استعادة المدن منه، مقابل عدة شروط، أهمها أنها هي من تمسك بالمدن بعد داعش كمرحلة انتقاليه لتسليمها إلى الشرطة المحلية، التي يجب أن تكون من العراقيين السنة حصراً".

وأضاف المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن من ضمن الشروط التي تم الاتفاق عليها؛ "سحب المليشيات الشيعية من المدن السنية، فضلاً عن تسليح العشائر لتشكيل قوة موحدة بين تلك الفصائل والعشائر لتطهير البلدات بشكل تدريجي من التنظيم".

وأوضح أن "الفصائل الثلاث هي حماس العراق والجيش الإسلامي وجيش النقشبندية، الذين يشكلون بمجمل قواتهم نحو 20 ألف مسلح، سبق أن خاضوا معارك طاحنة مع الجيش الأمريكي بسنوات احتلالهم البلاد".

وكان المسؤول الحكومي قد بيّن أن "المفاوضات لا تزال جارية، إلا أنها أحرزت تقدماً كبيراً من خلال موافقتهم المبدئية على الانضمام لجهود الحرب على داعش مقابل الشروط التي نعتبرها مناسبة للحكومة والبرلمان والولايات المتحدة في الوقت نفسه".

مكة المكرمة