3 ملفّات على أجندة ترامب خلال زيارة "تل أبيب"

سيناقش عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك

سيناقش عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-05-2017 الساعة 12:36
واشنطن - الخليج أونلاين


حدّد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، 3 قضايا للبحث خلال زيارته المرتقبة إلى "تل أبيب"، في 22 مايو/أيار الجاري، والتي تستمرّ يومين، يلتقي خلالها مسؤولين إسرائيليين.

وبحسب رسالة مكتوبة وجّهها ترامب إلى صحيفة "إسرائيل اليوم" اليومية، ونشرتها الاثنين، فإن "هذه القضايا هي تعزيز العلاقات الثنائية الإسرائيلية الأمريكية، والعمل ضد التهديدات المشتركة، وبحث سبل دفع السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقال ترامب: "سأؤكّد على الحاجة لتعزيز الشراكة بين إسرائيل والولايات المتحدة، والتي مثّلت قصّة نجاح لسنوات". وأضاف: "سنناقش عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها الحاجة للعمل ضد التهديدات التي تمثّلها إيران وأدواتها، وتهديدات داعش وغيره من المنظمات الإرهابية".

وتابع الرئيس الأمريكي: "سنبحث تعزيز سلام حقيقي ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، وأشار إلى أنه يتطلّع إلى هذه الزيارة التي وصفها بـ "الرائعة والبنّاءة".

بدورها قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية): إن "زيارة ترامب ستكون في غالبيتها في مدينة القدس، حيث سيبيت ليلة واحدة في أحد فنادق المدينة".

اقرأ أيضاً :

هذا ما سيناقشه ترامب مع قادة العالم الإسلامي في السعودية

ولفتت إلى أن "الشرطة الإسرائيلية بدأت الاستعدادات لتوفير الحماية له خلاله هذه الزيارة، التي تعدّ الأولى له كرئيس للولايات المتحدة إلى إسرائيل".

من جانب آخر قالت مصادر فلسطينية لوكالة الأناضول: إن "ترامب سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، خلال الزيارة".

وفي غضون ذلك قالت الإذاعة الإسرائيلية: إن "رئيس هيئات الأركان المشتركة للقوات المسلّحة الأمريكية، الجنرال جوزيف دانفورد، سيصل إلى إسرائيل، الاثنين، في زيارة عمل يحل خلالها ضيفاً على نظيره الإسرائيلي غادي آيزنكوت".

وأضافت: "من المتوقّع أن تتناول محادثاته مع آيزنكوت، ومع وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، الأوضاع في المنطقة، ومن ضمن ذلك الملفان السوري والإيراني، إضافة إلى العلاقات العسكرية بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وكان ترامب استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، منتصف فبراير/شباط الماضي، في حين استقبل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في البيت الأبيض، يوم 3 مايو/أيار الجاري.

مكة المكرمة