35 ألف سوري لجؤوا إلى أوروبا وأكثر من مليون في تركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-06-2014 الساعة 16:15
إسطنبول - عبد الله حاتم - الخليج أونلاين


أعلن المكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات) أن "اللاجئين السوريين يشكلون ربع من حصلوا على اللجوء السياسي في الدول الـ 28 للاتحاد الأوروبي، متقدمين بذلك على الأفغان والأفارقة".

وقال المكتب في تقرير له: "إنه من أصل خمسين ألف سوري فروا من بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي العام الفائت، حصل 35 ألفاً و800 شخص على وضع الحماية"، وبذلك يشكل السوريون 26 % من 135 ألفاً و700 طالب لجوء منحهم الاتحاد الأوروبي الحماية، علماً أن ما يجري في سورية تسبب بأسوأ أزمة لاجئين منذ الإبادة في رواندا، بعد مغادرة أكثر من ثلاثة ملايين سوري بلادهم.

وازداد عدد السوريين الذين استقبلهم الاتحاد الأوروبي بنحو الضعف، مقارنة بالعام 2012، وتم استقبال ستين في المئة منهم في السويد (12 ألفاً) وألمانيا (9600).

وأعلنت ألمانيا الأسبوع الفائت أنها ستستقبل عشرين ألف سوري يشكلون ضعف العدد المتوقع حتى الآن، وفي المحصلة لم يوافق الاتحاد الأوروبي إلا على 24,9 في المئة من طلبات لجوء قدمها 435 ألف شخص عام 2013.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه نائب رئيس الوزراء التركي بشير أطالاي خلال مؤتمر صحفي أمس: "إن عدد اللاجئين السوريين الذين تؤويهم مخيمات لاجئين ومدن تركية، بلغ مليوناً و50 ألف شخص". وأكد أطالاي أن حكومته خصصت أكثر من 4 ملايين دولار من المساعدات للاجئين السوريين داخل أراضيها.

ووفق إحصائيات مفوضية شؤون اللاجئين، يستضيف لبنان أكثر من مليون ومئة ألف نازح سوري، 52 % منهم من الإناث، لكن تقديرات غير رسمية ترجح أن عدد السوريين المقيمين حالياً بلبنان أكبر بكثير، مع وجود نحو نصف مليون عامل سوري على الأقل كانوا يقيمون بلبنان قبل الثورة.

مكة المكرمة