39 قتيلاً و58 جريحاً بتفجير في منطقة الصدر ببغداد

جانب من التفجير

جانب من التفجير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-01-2017 الساعة 11:34
بغداد - الخليج أونلاين


قتل 39 شخصاً، الاثنين، وجرح 58 آخرون، في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الصدر في بغداد، فيما أعلن تنظيم "الدولة" تبنيه العملية.

وتضاربت الأرقام حول حصيلة التفجير، لكن "الجزيرة" ذكرت نقلاً عن مصادر أمنية وطبية عراقية، لم تسمها، أن التفجير أسفر عن مقتل 39 شخصاً وجرح 58.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم. وقالت وكالة أعماق الموالية لـ"التنظيم"، في بيان جرى توزيعه على الإنترنت، إن الهجوم استهدف تجمعاً للشيعة في مدينة الصدر.

اقرأ أيضاً :

بين الخليج وإيران.. 2016 عام القطيعة والمناورات والتسليح

ووفق "الداخلية" العراقية، نفذ الهجوم انتحاريان كانا يرتديان حزامين ناسفين بفارق دقائق معدودة في سوق السنك التي تعج بالمارة يومياً، وتقع عند أحد الجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء في بغداد.

ويأتي التفجير بعد هجومين في اليومين الماضيين، استهدفا بغداد والنجف وأوقعا عشرات القتلى والجرحى، وتبناهما تنظيم الدولة.

واستهدف هجوم مزدوج، السبت الماضي، أيضاً، سوقاً وسط العاصمة أوقع 27 قتيلاً ونحو 53 جريحاً، حسب المصادر الأمنية العراقية.

وأمس (الأحد)، قُتل سبعة أشخاص على الأقل في هجوم انتحاري استهدف أحد الحواجز الأمنية بمحافظة النجف (جنوبي العراق)، تبناه تنظيم الدولة.

مكة المكرمة