4 قتلى على الأقل في انفجارات وإطلاق نار وسط جاكرتا

رجال الشرطة الإندونيسية من موقع الانفجارات في جاكرتا (الفرنسية)

رجال الشرطة الإندونيسية من موقع الانفجارات في جاكرتا (الفرنسية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-01-2016 الساعة 08:34
جاكرتا - الخليج أونلاين


شهدت العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، عدة انفجارات وإطلاق نار سمع بالقرب من مكتب الأمم المتحدة، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا بحسب الشرطة.

وأشارت وسائل إعلام محلية، نقلاً عن مصادر في الشرطة، إلى أن أحد الانفجارات وقع بمركز تجاري بالقرب من مكتب الأمم المتحدة بجاكرتا، وأن إطلاق نار حدث عقبه، ما أسفر عن سقوط ضحايا.

من جهتها، قالت قناة الجزيرة، إن أحد الانفجارات وقع قرب القصر الرئاسي الإندونيسي، مشيرة إلى أنباء عن وجود "انتحاريين".

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه قتل أربعة أشخاص على الأقل في انفجارات ناجمة عن قنابل، الخميس، في وسط جاكرتا، كما سمع إطلاق عيارات نارية خارج مقهى مع اقتراب رجال شرطة مسلحين.

وصرح متحدث باسم الشرطة يدعى أنتون شارليان للوكالة: "قتل أربعة أشخاص هم ضابط شرطة وثلاثة مدنيين".

وأضافت الشرطة أن الانفجارات ناجمة عن قنبلة على الأقل، وأفاد مراسل وكالة فرانس برس أنه شاهد جثثاً ممددة على الأرض في شارع رئيسي بالعاصمة الإندونيسية بالقرب من مركز للشرطة حيث دوت الانفجارات.

ولحقت أضرار بمركز الشرطة بعد دوي ستة انفجارات. وأفاد المراسل أنه سمع إطلاق عيارات نارية خارج مقهى، في حين فرضت الشرطة طوقاً أمنياً على المكان.

وأعلن الرئيس جوكو ويدودو في كلمة بثتها قناة "مترو تي في"، الخميس، أن الانفجارات "أعمال إرهابية"، وقال: "يجب ألا تشعر أمتنا وشعبنا بالخوف، لن تهزمنا هذه الأعمال الإرهابية"، مضيفاً أن السلطات "تندد بهذا العمل الذي أثار الرعب بين السكان".

وأشار مراسل فرانس برس إلى أن "إطلاق النار توقف حالياً إلا أن منفذي الهجوم لا يزالون فارين ولا نزال نخشى حصول إطلاق نار جديد".

وتابع أن شرطيين مدججين بالسلاح قاموا بإجلاء جريح، بينما تحلق مروحيات فوق مكان الانفجارات.

وطلب عناصر الأمن في المكان من صحافيي فرانس برس "الابتعاد" عن الطوق الأمني.

ولم تصدر أي معلومات على الفور حول مصدر الانفجارات.

وكانت الشرطة الإندونيسية في حالة تاهب قصوى خلال فترة الأعياد في نهاية العام، بعد أن أحبطت هجوماً انتحارياً في جاكرتا بمناسبة رأس السنة خطط له متطرفون مفترضون، بعضهم مرتبط بتنظيم "الدولة"، بحسب الشرطة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول أوقفت الشرطة خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى شبكة قريبة من التنظيم الجهادي وأربعة آخرين على اتصال مع الجماعة الإسلامية المسؤولة عن تنفيذ هجمات على نطاق واسع في إندونيسيا.

مكة المكرمة