48 قتيلاً في تحطم طائرة إيرانية قرب طهران

صورة من مكان سقوط الطائرة

صورة من مكان سقوط الطائرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-08-2014 الساعة 09:32
طهران - الخليج أونلاين


قتل 48 شخصاً في تحطم طائرة ركاب إيرانية، صباح اليوم الأحد، قرب العاصمة طهران بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار مهر أباد، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية ووسائل إعلام محلية.

ونقلت وكالة فارس شبه الرسمية عن محمد إيلخاني، المدير التنفيذي لشركة المطارات الايرانية، أن طائرة ركاب مدنية من طراز (ايران - 140) تحطمت بسبب عطل فني حصل في محركها، مضيفاً أن الطائرة كانت تقل 40 راكباً إلى جانب 8 أشخاص هم طاقم الرحلة.

وذكر التلفزيون الحكومي أن من بين القتلى سبعة أطفال، وأن الطائرة، التي كانت متجهة إلى تاباس شرقي إيران، سقطت في الساعة (05:15 بتوقيت غرينتش)، مشيراً إلى أنها طائرة ركاب صغيرة تنتج في إيران بتكنولوجيا أوكرانية، وهي تابعة لشركة تابان إير.

وقالت وكالة أنباء إرنا الرسمية إن الطائرة سقطت في منطقة سكنية، لكن علي رضا جهانغيريان، مساعد وزير الطرق والمواصلات، قال إنها سقطت في منطقة مغطاة بالأشجار، مرجحاً أن تكون الطائرة انحرفت عن مسارها في أثناء عملية الإقلاع، قبل أن تسقط على بعد أربعة أميال من مدرج المطار، بحسب جهانغيريان.

وواجه أسطول "إيران إير" حوادث تحطم عدة، أرجعها خبراء إلى تقادم الطائرات وسوء صيانتها، لا سيما أن عدداً من الطائرات الإيرانية تم شراؤها قبل الثورة الإسلامية في البلاد عام 1979.

يشار إلى أن آخر حادث طيران مدني شهدته إيران كان في يوليو/تموز عام 2009 عندما اشتعلت النار في طائرة طراز توبوليف تابعة لطيران قزوين وسقطت في منطقة زراعية بالقرب من مدينة قزوين في أثناء رحلتها إلى أرمينيا، ما أودى بحياة 168 شخصاً كانوا على متنها.

وواجهت إيران أسوأ حوادث الطيران في فبراير/شباط عام 2003 عندما قتل 276 من جنود الحرس الثوري وأفراد الطاقم إثر تحطم طائرة لنقل الجنود من طراز اليوشن 76 جنوبي شرق البلاد.

مكة المكرمة