5 أسباب دفعت لتنفيذ عملية "عاصفة الحزم" في اليمن

مضيق باب المندب أحد الأسباب التي دفعت بعملية عاصفة الحزم

مضيق باب المندب أحد الأسباب التي دفعت بعملية عاصفة الحزم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 09:53
القاهرة - الخليج أونلاين


انطلقت "عاصفة الحزم"، الخميس، ضد جماعة الحوثيين التي سيطرت، بقوة السلاح، على العديد من الأراضي اليمنية، إثر انقلاب على شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وعدد المركز الإقليمي للدراسات الاستراتيجية بالقاهرة، خمسة أسباب واضحة أدت إلى عملية "عاصفة الحزم"، أثرت بالسلب ليس على اليمن فقط، وإنما على دول الخليج والمنطقة الإقليمية.

وأشار المركز، في تقريره، إلى تنامي النفوذ الإيراني جنوب الجزيرة العربية، حيث أكد أن إيران ما تزال تقدم الدعم المالي والسياسي والإعلامي للحوثيين، كما أن مجرد حضورها في اليمن، يعتبر تطويقاً للسعودية بمحاصرتها من كل الاتجاهات، حيث تعمل إيران على السيطرة على جنوب الجزيرة العربية، لما له من أهمية استراتيجية كبرى.

كذلك، دفع التعاون الخليجي بـ"عاصفة الحزم" بسبب التأثير في العمق الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الخليجي، والتهديد الإيراني والحوثي المباشر بالعمل على السيطرة على مضيق باب المندب، ومن ثم تهديد حرية الملاحة في تلك البقعة الاستراتيجية.

وكذلك تصدر الإرهاب في المنطقة، بحسب تقرير المركز، بالإضافة إلى احتدام الصراع بين تنظيم القاعدة في اليمن وجماعة الحوثيين، وسيطرة الحوثيين على صنعاء، ومن ثم تصاعد خطر حجم القاعدة ونشاطها، مما أكسب الصراع بين الطرفين بعداً عقائدياً.

وذكر التقرير أن من بين الأسباب التي دفعت بـ"عاصفة الحزم"، الخروج على بنود المبادرة الخليجية، حيث سيطر الحوثيون على السلطة بقوة السلاح، وهو ما خالف بنود المبادرة الخليجية التي طرحتها دول مجلس التعاون الخليجي في نوفمبر/تشرين الثاني 2011.

وأشار المركز في تقريره إلى أن المصالح الخليجية في اليمن، وحماية مضيق باب المندب من سيطرة الحوثيين؛ لكونه الطريق الرئيسي لحركة النفط، فضلاً عن مصالح اقتصادية أخرى تسعى دول مجلس التعاون إلى الحفاظ عليها، تعتبر أحد الدوافع الحقيقية لانطلاق عملية "عاصفة الحزم".

مكة المكرمة