5 شهداء في غارات إسرائيلية على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-08-2014 الساعة 10:55
القدس المحتلة- الخليج أونلاين


استشهد 5 مواطنين فلسطينيين، فجر وصباح السبت (08/09)، في سلسلة غارات نفذتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على مناطق متفرقة من قطاع غزة، طالت عدد من المساجد والمنازل في القطاع.

واستشهد قبيل ظهر اليوم مدنيان في غارة نفذتها طائرات إسرائيلية بدون طيار على دراجة نارية في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، في حين انتشلت الفرق الطبية جثامين 3 مواطنين من تحت أنقاض مسجد "القسام" الذي قصفته الطائرات الحربية في ساعة مبكرة من فجر السبت.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة إن الشهيد معاذ زايد، أحد شهداء مسجد القسام، وصل إلى مستشفى شهداء الأقصى، وذلك عقب انتشاله من تحت أنقاض المسجد.

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم السبت، 6 منازل لفلسطينيين في قطاع غزة، وفقاً لما ذكره مراسل "الأناضول" نقلاً عن شهود عيان، مما أدى إلى تدميرها بشكل كامل.

وأوضح الشهود أن المنازل المستهدفة منزلان في مدينة غزة، وآخر في وسط القطاع، وثلاثة بمدينتي رفح وخانيونس جنوبي القطاع، إذ تشن الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات متفرقة على أنحاء القطاع استهدفت منازل وأراضٍ زراعية ومساجد.

كما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية ثلاثة مساجد في قطاع غزة، وهي مسجدي (الشهداء) و(القسام) في مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين وسط القطاع ما أدى إلى تدمير المسجدين بشكل شبه كامل، بالإضافة إلى مسجد (حسن البنا) في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة بعدة صواريخ، ما أدى إلى تدميره بشكل كامل وإلحاق أضرار بالغة في عدد من المنازل المحيطة به.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة، عن مهاجمته 50 هدفاً في قطاع غزة منذ انتهاء التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل صباح أمس الجمعة.

ولم يحدد الجيش في بيان أصدره، الجمعة، الأهداف التي هاجمها.

وفي وقت سابق، أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية أن عمليات القصف الإسرائيلي أسفرت الجمعة، عن استشهاد 5 مواطنين فلسطينيين وإصابة 25 آخرون، في أنحاء متفرقة في قطاع غزة.

وتأتي هذه التطورات الميدانية، بعد فشل المفاوضات غير المباشرة التي رعتها القاهرة، على مدار الأسبوع الجاري، بين ممثلين عن وفديْ الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في التوصل إلى اتفاق يقضي بتمديد هدنة 72 ساعة اقترحتها مصر الاثنين الماضي، ودخلت حيز التنفيذ في الساعة (5 ت.غ) من يوم الثلاثاء الماضي قبل أن تنتهي صباح الجمعة.

وفيما أبدت إسرائيل خلال الساعات التي سبقت انتهاء الهدنة موافقتها على تمديدها، أعلنت حركة حماس على لسان المتحدث باسمها، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي، رفضها تمديد التهدئة في القطاع، مشيراً في الوقت نفسه إلى استمرارها في مفاوضات القاهرة.

وتشن إسرائيل حرباً على غزة، منذ الـ 7 من يوليو/ تموز الماضي، بدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، أسفرت عن استشهاد نحو 1898 فلسطينياً وإصابة نحو 9837 آخرين بجراح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

مكة المكرمة