5 قتلى في مظاهرات ذكرى فض "رابعة" بمصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-08-2014 الساعة 16:34
القاهرة - الخليج أونلاين


قتلت قوات الأمن المصرية خمسة متظاهرين من رافضي الانقلاب في أثناء تصديهم لمسيرة في الجيزة تطالب بالقصاص لقتلى مجزرتي رابعة العدوية والنهضة، بحسب مصدر في التحالف المؤيد للشرعية وشهود عيان.

وقال شهود عيان إن عناصر الأمن تصدت للمحتجين بالرصاص الحي والخرطوش، إلى جانب قنابل الغاز المسيّلة للدموع، وأوقعت عشرات المصابين بجروح واختناقات، مشيرين إلى أن متظاهرين أشعلوا النار في نقطة مرور بشارع فيصل حال سماعهم خبر مقتل المتظاهرين.

واعتقلت قوات الأمن أكثر من 15 متظاهراً من رافضي الانقلاب في القاهرة والفيوم، وسط حالة استنفار مستمرة للأمن المصري في الميادين والساحات التي تنطلق منها المظاهرات.

وكان سبعة متظاهرين قتلوا برصاص قوات الأمن والشرطة، أمس الخميس (08/15)، في مظاهرات ومسيرات احتجاجية أحيت ذكرى مرور عام على مجزرتي رابعة العدوية والنهضة.

وانطلقت مسيرات كبيرة، اليوم الجمعة (08/16)، من عدة مساجد في القاهرة الكبرى والإسكندرية دعا لها التحالف الوطني لدعم الشرعية، رغم الإجراءات الأمنية المشددة في الشوارع والميادين. وطالب المتظاهرون بعودة الشرعية ممثلة بالرئيس المعزول محمد مرسي، ورحيل العسكر، وتقديم مرتكبي المجازر للمحاكمة، على حد وصفهم.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، نشرت، الثلاثاء الماضي، تقريراً عما وصفته بـ"القتل الجماعي في مصر خلال شهري يوليو/ تموز، وأغسطس/ آب عام 2013"، قالت فيه إن "قوات الأمن المصرية نفذت واحدة من أكبر عمليات قتل المتظاهرين في العالم خلال يوم واحد في التاريخ الحديث"، وذلك خلال فضها اعتصام رابعة العدوية.

ودعت المنظمة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق لكشف المسؤولين عن "مذبحة رابعة"، واتهمت السلطات المصرية بأنها لم تجر أي تحقيق في هذا الإطار، فيما اعتبرت الحكومة المصرية أن التقرير "مسيس ويهدف لإسقاط الدولة".

مكة المكرمة