5 قتلى و13 جريحاً في هجمات لطائرات "داعش" بالموصل

تنظيم الدولة يشن هجمات مكثفة باستخدام الطائرات المسيرة

تنظيم الدولة يشن هجمات مكثفة باستخدام الطائرات المسيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-02-2017 الساعة 12:01
بغداد - الخليج أونلاين


أعلن مصدر أمني عراقي، الثلاثاء، أن 5 مدنيين قُتلوا، وأُصيب 13 آخرون خلال الساعات الـ24 الماضية في الجانب الشرقي من مدينة الموصل، على إثر هجمات بطائرات مسيرة (دون طيار) شنها تنظيم الدولة.

ونقلت وكالة الأناضول عن العميد نواف محسن البهادلي في قيادة قوات الرد السريعة (التابعة لوزارة الداخلية)، قوله: إن "4 مدنيين قُتلوا، وأُصيب 5 آخرون، بعد أن شنت طائرة مسيرة لتنظيم داعش هجوماً بصواريخ متطورة على منطقة كراج الشمال شرقي الموصل (وهي منطقة شعبية يقطنها شرائح ذات مستوى معيشي بسيط)".

اقرأ أيضاً :

"القاعدة".. حرب استخباراتية على نار هادئة و"داعش" يخطف المشهد

وأضاف أن "مدنياً آخرَ قُتل وأُصيب 6 آخرون بانفجار قنبلة ألقتها طائرة مسيرة على سيارة من نوع بيك أب، كانت تقل مجموعة من الكسبة (عمال الأجرة اليومية) في منطقة النور شرقي الموصل"، لافتاً النظر إلى أن "3 من المصابين حالتهم خطرة للغاية، وجرى نقلهم إلى أحد المسشفيات لتلقي العلاج اللازم".

وفي هجوم ثالث، أفاد البهادلي بأن "مدنيين اثنين أصيبا قرب مشفى ابن الأثير شمال شرقي الموصل بهجوم صاروخي لطائرة مسيرة تابعة لداعش".

وتابع المسؤول الأمني: "هذه الحصيلة الخاصة بحجم الخسائر البشرية الناجمة عن هجمات لتنظيم داعش بطائراته المسيرة هي فقط للساعات الـ24 الماضية".

وكشف البهادلي عن "ازدياد هذا النوع من الهجمات وبنحو ملحوظ، بعد أن ضمن التنظيم عدم فشلها وإلحاق أضرار جسيمة بالمدنيين والقوات العسكرية على حد سواء".

وأرجع تأخر القوات عن إيجاد حل لمثل هذه الهجمات، إلى "غياب التنسيق الأمني بين القيادة المركزية والقيادات العسكرية والقوة الجوية العراقية والتحالف الدولي، وتأخر عمليات تحرير الجانب الأيمن (الغربي) للموصل، أو فتح محور قتالي في المناطق التي لا يزال يسيطر عليها؛ لإشغال عناصر التنظيم وإبعاده عن استخدام مثل هذه الوسائل في مهاجمة المناطق المحررة".

من جهته، قال العميد الركن فواز علي النعماني، مسؤول وحدة الحركة العسكرية في جهاز مكافحة الإرهاب: "ننتظر استقرار الأحوال الجوية للمباشرة بعمليات الجانب الأيمن من الموصل؛ وذلك لضمان تحقيق إنجازات عسكرية على غرار ما حصل في الجانب الأيسر".

وأكد النعماني "استكمال الاستعدادات العسكرية للعملية"، موضحاً أنه "كان مقرراً أن تنطلق عمليات تحرير الجانب الأيمن الأسبوع الماضي، إلا أن سوء الأحوال الجوية حال دون ذلك".

وكان العراق أعلن في 24 يناير/كانون الثاني الماضي استعادة كامل النصف الشرقي من مدينة الموصل بعد معارك عنيفة استمرت قرابة 100 يوم مع مسلحي تنظيم الدولة.

مكة المكرمة