5 قتلى و21 جريحاً في تفجيرين وسط مقديشو

تريد الحركة الإطاحة بالحكومة التي يدعمها الغرب

موقع التفجير

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-07-2018 الساعة 21:09
مقديشو - الخليج أونلاين

قتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب 21 آخرون، مساء اليوم السبت، عندما نفذ عناصر من حركة الشباب الصومالية تفجيرين في وسط العاصمة مقديشو، واقتحموا مبنىً حكومياً.
ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان، أن "تبادلاً كثيفاً لإطلاق النار  (تم) خارج المبنى الذي يضم وزارتي الأمن والداخلية، وتستخدمه الشرطة أيضاً".

وتصاعد الدخان من مركبات محترقة بعد تفجير انتحاري بسيارة ملغومة قرب القصر الرئاسي، وانفجار ثانٍ قرب المبنى الأمني.
وقال عبد القادر عبد الرحمن، مدير خدمة (أمين) للإسعاف، لـ"رويترز": "حتى الآن نقلنا خمسة قتلى و21 مصاباً. عدد القتلى قد يرتفع".

من جهته قال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب، إن الحركة نفذت التفجيرين، وإن مقاتليها لا يزالون داخل المبنى الأمني الحكومي.

وأضاف أنهم قتلوا ما يزيد على 20 موظفاً وفرد أمن كانوا يحرسون المبنى. وعادة ما تعلن الشباب عن أعداد قتلى أكثر من التي يعلنها المسؤولون.

من جانبه قال الرائد محمد حسين، وهو مسؤول في الشرطة، إن الانفجار الثاني وقع عندما فجر المسلحون عن بعد السيارة التي كانت تقل مقاتلي الشباب الذين اقتحموا المبنى.

وتابع: "فجرت حركة الشباب السيارة الثانية عن بُعد، عقب خروج المسلحين منها": مضيفاً: إن "تبادلاً كثيفاً لإطلاق النار ما زال مستمراً في المبنى".

وتريد الحركة الإطاحة بالحكومة التي يدعمها الغرب، وطرد بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي، وتأسيس حكم خاص قائم على تفسيرها للشريعة الإسلامية.

وفي واقعة منفصلة، السبت، قالت الشرطة إن انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق قتل مفوضاً سابقاً لإحدى المناطق في شبيلي السفلى، وأسفر أيضاً عن إصابة ثلاثة أشخاص. وأعلنت حركة الشباب أيضاً مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

مكة المكرمة