5 قضايا أثارها بومبيو في السعودية.. فهل خضعت للضغوط؟

بومبيو: السعوديون يرغبون بمعالجة الأزمة الخليجية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gknvY7

أكد بومبيو ضرورة دعم حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-01-2019 الساعة 21:44

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه أبلغ السعوديين ضرورة محاسبة المسؤولين عن قتل الصحفي جمال خاشقجي، وأنه أثار قضية المعتقلات وحرب اليمن، كما كشف عن "رغبة" السعوديين معالجة الأزمة الخليجية.

وفي ختام زيارته للرياض، قال بومبيو: "أعتقد أن القادة السعوديين يرغبون في معالجة الأزمة الخليجية"، وهو ما عكس تأثير زيارته على إنهاء حالة التعنت التي تواصلها دول حصار قطر ورفضهم الجلوس على طاولة الحوار.

وفي وقت سابق الاثنين، قال بيان لوزارة الخارجية الأمريكية، أن بومبيو أكد للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان خلال زيارته للرياض، أهمية إجراء تحقيق يتمتع بالمصداقية في مقتل جمال خاشقجي، وصولاً إلى محاسبة كل المسؤولين عنها. 

كما أضاف الوزير أن الملك وولي عهده "أقرا بضرورة المحاسبة، وتحدثا عن العملية الجارية في بلدهما، عن عملية التحقيق والعملية القضائية الجارية. أكدا مجدداً التزامهما بتحقيق الهدف، التوقعات التي حددناها لهما".

وقال بومبيو إنه أثار عدداً من مسائل حقوق الإنسان مع المسؤولين السعوديين، من بينها مسألة الناشطات الحقوقيات المعتقلات.

وفي ملف آخر أكد بومبيو ضرورة دعم حل سياسي لإنهاء الحرب في اليمن، والحاجة لتواصل الجهود الإقليمية للوقوف في وجه النشاطات "الخبيثة" للنظام الإيراني، ودعم السلام والازدهار والأمن، وهو ما أكدت واشنطن سابقاً أن الأزمة الخليجية تقوضه.

بدورها ذكرت السفارة الأمريكية في السعودية عبر "تويتر"، أن بومبيو ومحمد بن سلمان اتفقا على الحاجة إلى استمرار التهدئة في اليمن والتقيد ببنود اتفاقيات السويد، ولا سيما وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة. كما شددت على أن الحل السياسي الشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء النزاع.

وكان بومبيو قال في تصريحات في الدوحة قبيل زيارته السعودية: إن "مقتل خاشقجي أمر غير مقبول وسنعمل على أخذ إجابات جديدة من الأمير محمد بن سلمان، وسنستمر في التواصل مع ولي العهد السعودي لنتأكد تماماً من محاسبة المسؤولين".

وهذه هي الزيارة الثانية للمسؤول الأمريكي إلى السعودية منذ مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم 2 أكتوبر 2018، والتي أعقبها موجة انتقادات دولية وأمريكية متعلقة بالملفات التي طرحها بومبيو في الرياض.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية إن بومبيو سيقطع جولته في الشرق الأوسط ليعود للولايات المتحدة لحضور جنازة عائلية، ثم سيعقد اجتماعات في سلطنة عمان بدلاً من سفره إلى الكويت، مضيفاً: إن "بومبيو يتطلع لزيارة الكويت لإجراء حوار استراتيجي بين البلدين في وقت مناسب في المستقبل القريب".

ومساء اليوم وصل بومبيو إلى مسقط وبحث مع السلطان قابوس بن سعيد التطورات الإقليمية والدولية، مختتماً بذلك جولته في المنطقة.

مكة المكرمة