5 مطالب بريطانية لمجلس الأمن بخصوص اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjqEyM

المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة كارين بيرس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-11-2018 الساعة 10:40
نيويورك - الخليج أونلاين

أعلنت المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، الجمعة، أنها ستطرح على مجلس الأمن، الاثنين المقبل، مسودة قرار تتضمّن 5 مطالب تتعلّق باليمن.

وحول فحوى المطالب الخمس قالت بيرس: إنها "المطالب التي قدّمها مارك لوكوك، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسّق الإغاثة الطارئة، التي يحثّ أحدها على التوصّل لهدنة حول البنية الأساسية والمنشآت التي تعتمد عليها عملية المساعدات، واستيراد المواد التجارية".

وأضافت: إن "هدف مسودة القرار هو وضع دعوة لوكوك موضع التنفيذ".

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، شملت الطلبات الـ4 الأخرى لمسودة القرار المذكور؛ حماية إمدادات المواد الغذائية والسلع الأساسية، وزيادة وسرعة ضخ العملة الأجنبية في الاقتصاد من خلال البنك المركزي اليمني، وزيادة التمويل والدعم الإنساني، وانخراط الأطراف المتحاربة في محادثات سلام.

تجدر الإشارة إلى أن ضغوطاً دولية مورست على التحالف السعودي-الإماراتي لوقف الحرب الدائرة منذ 4 سنوات في اليمن، والتي تهدّد حياة الملايين من المدنيين، وقد أثمرت الضغوط عن إعلان التحالف، يوم 15 نوفمبر الجاري، وقف الحملة العسكرية في مدينة الحديدة، الواقعة بمنتصف الساحل الغربي لليمن على البحر الأحمر.

وقبل ذلك استأنف التحالف هجومه على ميناء الحديدة الرئيس، الذي يمثّل شريان حياة لملايين اليمنيين، بالتزامن مع دعوة واشنطن ولندن لوقف إطلاق النار واستئناف جهود السلام بقيادة الأمم المتحدة.

وشهدت المعارك الدائرة حول الميناء؛ بين الحوثيين من جهة، والقوات الحكومية اليمنية مدعومةً بالتحالف السعودي-الإماراتي من جهة أخرى، تراجعاً بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، الرياض بهدف الضغط لإنهاء الحرب.

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف السعودي الإماراتي، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.
وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء، في سبتمبر 2014، وتدخُّل التحالف بالنزاع، في مارس 2015، بزعم دعم حكومة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي.

مكة المكرمة