64 قتيلاً من الجيش والشرطة المصرية حصيلة هجوم سيناء

الهجوم تبنته جماعة بمصر بايعت تنظيم "الدولة" مؤخراً تدعى ولاية سيناء

الهجوم تبنته جماعة بمصر بايعت تنظيم "الدولة" مؤخراً تدعى ولاية سيناء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2015 الساعة 15:07
القاهرة - الخليج أونلاين


أعلنت مصادر مصرية مسؤولة، أن حصيلة قتلى الهجوم على نقاط للتفتيش بسيناء شمال شرقي مصر ارتفعت إلى 64 قتيلاً من قوات الجيش والشرطة.

وقالت المصادر: إن "العناصر الإرهابية هاجمت 6 كمائن (نقاط للتفتيش) في مدينة رفح و4 كمائن في مدينة الشيخ زويد، بالإضافة إلى قسم شرطة الشيخ زويد، وأسفرت الهجمات حتى الآن (قرابة الساعة 1:30 ت.غ) عن مقتل 64 ضابطاً ومجنداً بقوات الجيش والشرطة"، ولم يتسن التأكد من صحة هذه الحصيلة من مصدر مستقل، أو من السلطات المصرية، وفقاً لصحيفة الشروق المصرية.

وصباح اليوم، أعلن الجيش المصري عبر متحدثه الرسمي العميد محمد سمير، عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش، في هجوم نفذته "عناصر إرهابية" على عدد من نقاط التفتيش في سيناء، فيما ذكر مصدر عسكري مصري آخر أن عدد قتلى الجيش تجاوز العشرين.

وهو الهجوم الذي تبنته في وقت لاحق، جماعة متشددة بمصر، بايعت تنظيم "الدولة" مؤخراً، تدعى "ولاية سيناء".

من جانبه، قال محمد سمير المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية في بيان له على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك": "صباح اليوم (الأربعاء) قام عدد من العناصر الإرهابية، تشير المعلومات الأولية إلى أن عددها يقدر بنحو 70 عنصراً، بمهاجمة 5 أمكنة (نقاط تفتيش) بقطاع تأمين شمال سيناء بوقت متزامن".

وأوضح أن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة 10 من عناصر الجيش (لم يحدد عدد كل من القتلى أو الجرحى)، في حصيلة أولية (حتى الساعة 8 ت.غ)، مشيراً إلى أن قوات الجيش "قامت بالتعامل الفوري مع العناصر الإرهابية بكافة وسائل النيران ما أسفر عن مقتل 22 عنصراً إرهابياً وتدمير 3 عربات لهم محملة بالمدافع من عيار (14.5) من المضادة للطائرات".

ثم لفت المتحدث العسكري في بيان لاحق أصدره، إلى "ارتفاع أعداد القتلى من العناصر الإرهابية وأعداد الشهداء (في إشارة لقتلى الجيش والشرطة)"، في الاشتباكات التي قال إنها "ما تزال مستمرة حتى الآن (قرابة الساعة 11 ت.غ)"، دون أن يورد أرقاماً محددة، مضيفاً أنه "تم استهداف منطقة تجمع للعناصر الإرهابية وتدميرها بالكامل مما أسفر عن مقتل عدد 17 إرهابياً".

من جهته، قال مصدر عسكري مصري، للأناضول فضل عدم ذكر اسمه: إن الهجوم في سيناء "يزداد حدة والأمر تحول إلى حالة أشبه بالحرب"، مضيفاً أن عدد قتلى الجيش في سيناء تجاوز العشرين في حصيلة أولية (حتى الساعة 8:30 ت.غ)، وهو "في تزايد" على حد تعبيره.

وأعلنت جماعة "ولاية سيناء" عبر بيان تداوله أنصار لها، على حسابتهم الشخصية على (تويتر) قالت فيه: إنها "نفذت هجوماً متزامناً على أكثر من 15 موقعاً عسكرياً وأمنياً"، للجيش المصري من خلال عمليات استشهادية، دون أن يحدد عدد القتلى أو المصابين من جانب الجيش المصري أو من جانبهم.

مكة المكرمة