7 إصابات و79 معتقلاً بمظاهرة ضد ماكرون في باريس

ربع مليون شخص تظاهروا ضد الرئيس ماكرون في فرنسا

ربع مليون شخص تظاهروا ضد الرئيس ماكرون في فرنسا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 09:09
باريس - الخليج أونلاين


أُصيب 7 من عناصر الشرطة فيما تم توقيف 79 متظاهراً، أمس السبت، من جراء أعمال عنف شهدتها مظاهرة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتأتي المظاهرة في باريس بالتزامن مع مظاهرات اندلعت في عدة مدن فرنسية؛ احتجاجاً على سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون وحكومته.

المظاهرات- التي أُطلق عليها اسم "السيل البشري"- شارك فيها نحو ربع مليون شخص في أنحاء البلاد، حسب تقدير المنظمين، ودعت إليها حركة "فرنسا لا تنحني" (أقصى اليسار)، و"الكونفيدرالية العامة للشغل" (CGT).

اقرأ أيضاً :

ماكرون يظهر في فيلم وثائقي يعرض بمهرجان "كان"

وفي باريس، سار المتظاهرون من ميدان الجمهورية إلى ميدان الباستيل.

وقدرت الشرطة أعداد المتظاهرين في العاصمة بـ20 ألفاً، في حين قدر المنظمون عددهم بـ80 ألف متظاهر.

ولم تمر الفعالية الاحتجاجية بشكل سلمي؛ إذ اندلعت اشتباكات بين مجموعة من المتظاهرين ورجال الشرطة الذين استخدموا الغاز المسيل للدموع، وخراطيم المياه، والهراوات لتفريقهم.

وأفادت وكالة "الأناضول" بأن 7 من عناصر الشرطة أصيبوا، ووصفت جراح أحدهم بـ"الخطرة".

وألقى متظاهرون الحجارة على المحال ورجال الشرطة؛ ما تسبب في تحطيم الواجهات الزجاجية لعدد كبير من المحال، كما حاولوا إشعال النار في أحد البنوك.

وفي هذا الصدد، قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، في تصريح صحفي، إنه تم توقيف 79 شخصاً في باريس "بسبب حملهم السلاح، أو استخدامهم العنف".

وأكد كولومب أن "قوات الأمن ستقف في وجه من يستخدم العنف لإثارة الفوضى"، محذراً من إمكانية منع مثل هذه المظاهرات.

ومنذ 22 مارس الماضي، بدأت موجة احتجاجات وإضرابات في فرنسا، يشارك فيها موظفو القطاع العام وعمال قطاعات النقل البري والجوي وسكك الحديد، احتجاجاً على قرارات الحكومة التقشفية.

مكة المكرمة