8 عمليات اغتيال خلال 24 ساعة في بنغازي

عمليات الاغتيال عادت لمدينة بنغازي بعد أن كانت قد توقفت بسبب الاشتباكات المسلحة

عمليات الاغتيال عادت لمدينة بنغازي بعد أن كانت قد توقفت بسبب الاشتباكات المسلحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 08:14
طرابلس - الخليج أونلاين


ارتفعت حصيلة الاغتيالات التي شهدتها مدينة بنغازي (شرقي ليبيا)، مساء الثلاثاء، إلى 8 أشخاص بعد أن قتل مسلحون مجهولون العقيد يونس الفسي ونجله، وعلي المصراتي إمام أحد المساجد بعد تعرضه لإطلاق رصاص من قبل مسلحين مجهولين في أثناء خروجه من المسجد بعد أداء صلاة الفجر بمنطقة شبنة، بحسب ما قال مسؤول طبي للأناضول في وقت سابق.

كما اغتال مسلحون مجهولون، مساء الثلاثاء، عقيداً بمديرية أمن بنغازي شرقي ليبيا، وعسكريين اثنين بالجيش، ورجل أعمال ومسؤول حكومي، في هجمات متفرقة بمناطق مختلفة، لترتفع حصيلة القتلى في المدينة إلى 8 أشخاص خلال 24 ساعة.

وقال مسؤول بمستشفى بنغازي الطبي لوكالة الأناضول: إن "مجهولين اغتالوا مساء اليوم العقيد وائل الهمالي التابع لجهاز الأمن الوقائي بمديرية أمن بنغازي، وذلك بإمطاره بوابل من الرصاص".

وأضاف: أن "المستشفى استقبل أيضاً جثة رجل الأعمال الليبي مفتاح بلعيد الوليد، بعد أن أطلق عليه مجهولون الرصاص بمنطقة الكيش بمدينة بنغازي".

كما اغتال مسلحون مجهولون، بحسب المسؤول الطبي، فرج الكزة أحد مديري شركة الخليج العربي للنفط (أكبر مؤسسة حكومية للنفط)، وذلك بإطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر بمنطقة حي السلام.

وفي هجوم رابع أكد المسؤول نفسه، أنه تم "إحضار جثة العسكري أحمد سعدون الخمسي التابع لكتيبة 204 دبابات"، ناقلاً عن المسعفين قولهم: إن "الجثة عثر عليها خلف جهاز الشرطة العسكرية بعد أن أصابه مسلحون برصاصة في الرأس".

كما استقبلت المستشفى، بحسب المسؤول، جثة محمد عمر (29 عاماً)، وهو عسكري تابع للجيش الليبي أيضاً، بعد تعرضه لرصاص مسلحين مجهولين.

وعادت عمليات الاغتيال لمدينة بنغازي نهاية الشهر الماضي بعد أن كانت قد توقفت بسبب الاشتباكات المسلحة، بين كتائب الثوار المدعومة من مسلحي تنظيم أنصار الشريعة، وبين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، والوحدات الموالية له من الجيش في حرب خارج سيطرة الدولة الليبية.

مكة المكرمة