9 قتلى بينهم ضابط بالحشد وزعيم قبلي بهجوم غربي العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LM3B32

المهاجمون كانوا يرتدون ملابس عسكرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-11-2018 الساعة 09:59
بغداد - الخليج أونلاين

قُتل 9 أشخاص، بينهم ضابط في "الحشد الشعبي"، ليل الاثنين - الثلاثاء، إثر هجوم مسلّح شنّه مجهولون على منزل بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وقال الرائد في الجيش العراقي، جمال الحلبوسي، لوكالة "الأناضول"، إن مسلّحين مجهولين يُعتقد أنهم من تنظيم "داعش" هاجموا منزل ضابط في الحشد الشعبي برتبة نقيب، في منطقة الضابطية شرقي مدينة الرمادي (عاصمة الأنبار)، ليل الاثنين - الثلاثاء، وأعدموا باستخدام أسلحة خفيفة الضابط و8 آخرين، في حين أصابوا 3.

وأضاف الحلبوسي أن المهاجمين كانوا يرتدون ملابس عسكرية، وأن "3 من القتلى هم أشقّاء، بينهم شيخ عشيرة في قبيلة أبو مرعي، وهؤلاء كانوا في ضيافة ضابط الحشد الشعبي".

ولم يتمكّن المصدر على الفور من تقديم معلومات أخرى بشأن بقية القتلى والمصابين.

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية، صعّد تنظيم "داعش" من هجماته التي تستهدف في غالبيتها قوات الأمن في المناطق الواقعة شمالي البلاد وشرقيها.

وبعد أكثر من 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق، في ديسمبر الماضي، استعادة كامل أراضيه من قبضة "داعش"، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزّعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجياً لأسلوبه القديم في شنّ هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

مكة المكرمة