97 شهيداً و800 غارة منذ بدء العدوان على غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 23:48
غزة – الخليج أونلاين


ارتفع في اليوم الرابع للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، عدد الضحايا من جراء القصف الإسرائيلي، إلى 97 شهيداً، بينهم 19 طفلاً، و17 امرأة، بالإضافة إلى نحو 650 جريحاً، كما تهدم 190 منزلاً، حتى مساء الخميس.

وشن جيش الاحتلال أكثر من 800 غارة على القطاع منذ بدء العملية العسكرية، التي أطلق عليها اسم "الجرف الصامد"، فيما أطلقت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اسم "العصف المأكول" على عملياتها العسكرية التي تأتي في إطار صدّ العدوان.

ونشرت وزارة الصحة في قطاع غزة في وقت سابق، قائمة أولية تكشف هوية الشهداء، التي توضح أن بينهم 19 طفلاً، و17 امرأة.

ولم تتوقف آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة على حصد الأرواح فقط، فقد تسببت في هدم وتدمير 190 مبنى ووحدة سكنية.

وحسب وزير الأشغال العامة في حكومة التوافق الفلسطينية، مفيد الحساينة، فإنّ "العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، لليوم الخامس على التوالي، نجم عنها تدمير 190 وحدة سكنية، بشكل كلي، بجانب إصابة 6300 وحدة أخرى بأضرار جزئية، ومن ضمن الأخيرة 170 وحدة غير صالحة للسكن".

800 غارة إسرائيلية

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إنه نفذ خلال الساعات الـ23 الأخيرة 322 غارة على قطاع غزة، بمعدل 14 غارة في الساعة، ما يوازي غارة كل 4 دقائق تقريباً، كما أعلن أنه نفذ منذ بداية العملية، الاثنين الماضي، نحو 800 غارة على القطاع.

من جانبه، قال قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، سامي ترجمان: إن "قوات الجيش الإسرائيلي على أتم الاستعداد لتوسيع نطاق العمليات في قطاع غزة".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن ترجمان، الذي تقع غزة تحت مسؤوليته الميدانية، إن "هذه العمليات ستستمر أياماً أخرى". وأضاف: "ما زالت هناك أهداف لم تصَب بعد، ويعمل الجيش الإسرائيلي على ضربها".

المقاومة تصعّد

وجاء رد فصائل المقاومة الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي، بإطلاق أكثر من 500 قذيفة صاروخية من قطاع غزة تجاه الأراضي المحتلة، منذ بداية الحرب على غزة، بحسب مصادر أمنية فلسطينية. فيما قال الجيش الإسرائيلي إن حركة "حماس" أطلقت أكثر من 365 صاروخاً على إسرائيل خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقتل جندي وأصيب آخرون بسقوط صواريخ المقاومة على مستوطنة أشكول، وحسب صحيفة معاريف الإسرائيلية، فقد جرح اثنان من جراء سقوط صواريخ للمقاومة على مستوطنة معاليه أدوميم قرب القدس المحتلة، وقالت الإذاعة العبرية إن جيش الاحتلال اعترض صاروخاً، وسقط آخر في منطقة مفتوحة جنوبي تل أبيب، ما أدى لإصابة إسرائيلي.

وللمرة الثانية في غضون 4 أيام، دوت صافرات الإنذار في مدينة القدس، مساء الخميس، إيذاناً بسقوط صواريخ جديدة من غزة، تلاها أصوات 4 انفجارات، حسب شهود عيان.

وقال موقع "والاه" الإسرائيلي: إن "الجيش الإسرائيلي أصدر تعليماته لسكان المدن الحدودية بقطاع غزة ترك منازلهم والخروج منها للحفاظ على سلامتهم". وقدر الموقع عدد الإسرائيليين في هذه المدن بنحو 100 ألف إسرائيلي.

وفي عملية نوعية جديدة للمقاومة الفلسطينية، نقلت مصادر إعلامية أنباء تحدثت عن تسلل مقاتلين فلسطينيين إلى خليج "إيلات" جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما استدعى استنفاراً من الجيش الإسرائيلي الذي مشّط المنطقة بحثاً عن المسلحين.

مكة المكرمة