97 فصيلاً سورياً يوافق على الهدنة ويفوض هيئة المفاوضات

المدنيون دفعوا ثمناً كبيراً من قصف طائرات النظام وروسيا

المدنيون دفعوا ثمناً كبيراً من قصف طائرات النظام وروسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 16:20
إسطنبول - الخليج أونلاين


قالت المعارضة السورية، الجمعة، إن الفصائل المسلحة التي تحارب الرئيس بشار الأسد ستحترم هدنة مدتها أسبوعين، تبدأ عند منتصف الليل، لكنها طالبت النظام وحلفاءه بعدم استغلال اتفاق وقف إطلاق النار لمواصلة الهجمات تحت ذريعة محاربة الإرهاب.

وقالت في بيانها: "أكدت الهيئة العليا للمفاوضات موافقة فصائل الجيش الحر والمعارضة المسلحة على الالتزام بهدنة مؤقتة، تبدأ في تمام الساعة (00:00) من صباح يوم السبت وتستمر مدة أسبوعين".

وأوضح البيان أن "هذه الموافقة تأتي عقب تفويض 97 فصيلاً من المعارضة الهيئة العليا للمفاوضات باتخاذ القرار فيما يتعلق بالهدنة".

وأضاف البيان أن المعارضة طالبت "بضرورة عدم استغلال النظام وحلفائه نصوص المسودة المقترحة للاستمرار في العمليات العدائية ضد فصائل المعارضة، تحت ذريعة محاربة الإرهاب".

وكانت الولايات المتحدة وموسكو قد توصلتا إلى اتفاق الاثنين، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا، يبدأ سريان مفعوله منتصف ليل 27 فبراير/ شباط.

الاتفاق يشترط موافقة الأطراف العسكرية المشتركة في الصراع المسلح بسوريا، قبيل ظهر يوم السادس والعشرين من فبراير/ شباط الجاري، لكن المعارضة تشترط للموافقة عدم "استهداف جبهة النصرة" خشية أن يدفع المدنيون الثمن.

مكة المكرمة