صالح القلاب

«نَفَسُ الرِّجال يُحيي الرِّجال»، مع الاعتذار الشديد لكل نساء العالم.

كان الإيرانيون مطمئنين قبل أن تبدأ "عاصفة الحزم" إلى أن ما جرى في العراق وسوريا وفي لبنان سيجري باليمن.

صحوة عربية كالصحوة التي أطلق شرارتها هاني الشيباني وهذه الصحوة هي التي جعلت إردوغان يعيد النظر مواقفه السابقة.

لا يجوز التركيز على هذا التنظيم والانشغال به وترك الحبل على الغارب للإيرانيين الذين تجاوزوا كل الحدود.

مكة المكرمة