طارق أمهان*

القليل منا من حاول وضع توقعات واحتمالات نسبية مدروسة لما ستكون عليه الساحة السورية مستقبلاً.

مكة المكرمة