عبد الرحمن الراشد

الالتزام بقوانين الدولة، بدل الخطف والقتل، مسلك محترم في منطقة يحتكم فيها بعض الناس والحكومات إلى مسدساتهم.

لقد فتح كيري أبواب جهنم على نفسه وبلده، في منطقة غاضبة بقبوله المصالحة مع نظام ارتكب فظائع.

من المحتمل تطهير تكريت من الجماعات "الإرهابية"، لكن إلى حين بسبب "جرائم طائفية" للمليشيات المشاركة.

مآل العراقيين السعداء بالنجدة الإيرانية هو الشكوى مستقبلاً من هيمنة نظام طهران عليهم .

مكة المكرمة