عبد العزيز التويجري

وإذا كانت القوى العراقية الدينية والسياسية استطاعت بدعم من المجتمع الدولي أن تتخلص من كابوس المالكي وديكتاتوريته وتعصبه، فإن الوقت حان أيضاً لتخليص الشعب السوري من ديكتاتور آخر متعصب وطائفي دمر بلاده وقتل شعبه.

مكة المكرمة