آبل تطلق خدمة "آبل ميوزك" وتعلن ثورتها في تسويق الموسيقى

خدمة أبل ميوزك الجديدة سيكون لها تأثير الزلزال على صناعة الموسيقى

خدمة أبل ميوزك الجديدة سيكون لها تأثير الزلزال على صناعة الموسيقى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2015 الساعة 12:39
واشنطن - الخليج أونلاين


دشنت شركة أبل الثلاثاء خدمتها الجديدة للبث الموسيقي، التي ستحدث ثورة واسعة في تسويق الموسيقى عبر الأجهزة الإلكترونية.

ومن المقرر أن تعمل الخدمة الجديدة التي تحمل اسم "أبل ميوزك" على الدمج بين 30 مليون أغنية تحت الطلب في مكتبة "آي تيونز"، مع بث إذاعي عالمي حي عبر الإنترنت، وخدمات التواصل الاجتماعي، التي تحمل طابعاً موسيقياً، وأعلنت الشركة على موقعها الإلكتروني "إننا متيمون جداً بالموسيقى.. لذا بادرنا بجعلها أفضل".

ويشارك الموزع الموسيقي البريطاني زين لوي، الذي سبق له العمل في محطة "راديو وان" الإذاعية التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، في البرنامج الذي سيعمل في بث حي لمدة 24 ساعة يومياً من نيويورك ولندن ولوس أنجلس.

وتأتي خدمة أبل الجديدة لتنافس خدمات البث الموسيقي الشهيرة مثل سبوتيفاي وباندورا، إذ قامت بتقليد أشهر التقنيات التي تقدمها تلك الخدمات من أجل إنشاء أول خدمة موسيقية لها منذ عام 2001 حينما قدمت خدمة "آي تيونز".

وتملك سبوتيفاي، التي تعد أشهر خدمة في السوق الحالي، مكتبة تضم أكثر من 30 مليون أغنية، كما لديها مشتركون يقدر عددهم بنحو 20 مليون شخص، يقومون بدفع المال من أجل الحصول على خدمة البث تحت الطلب المتاحة في 58 دولة.

وحصلت خدمة أبل ميوزيك على حقوق العرض الحصري لأغنية النجم فيريل وليامز الجديدة "فريدام"، بالإضافة إلى ألبوم "ذا كرونيك" لـ"دكتور دراي".

وكان دانيل إيفيس المحلل في شركة إف.بي.آر كابيتال ماركتس قد ذكر أن "علامة أبل التجارية تتحدث عن نفسها وسيكون لها تأثير الزلزال على الصناعة".

من جهة أخرى، ذكر موقع ماكرومورز أن خدمة أبل ميوزك ستدفع للفنانين ما يتراوح بين 71.5 إلى 73% من عائداتها من البث الموسيقي، وتدفع "سبوتيفاي 70% من عائداتها.

ومن المقرر أن يدفع المشتركون في خدمة أبل ميوزك 10 دولارات شهرياً مقابل الحصول على الخدمة، وذلك بعد إتاحة حصولهم على الخدمة مجاناً لمدة 3 أشهر.

مكة المكرمة