ألمانيا تصنع روبوتاً لتعليم أطفال اللاجئين اللغة

قام الباحثون ببرمجة الروبوت بحيث يتعرف ويستجيب لمستوى الطفل المعرفي

قام الباحثون ببرمجة الروبوت بحيث يتعرف ويستجيب لمستوى الطفل المعرفي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-12-2015 الساعة 12:21
برلين - الخليج أونلاين


تعد اللغة العائق الأكبر لدى اللاجئين السوريين الذين لجؤوا إلى دول غربية، وهي المدخل الأساسي للانخراط في سوق العمل والدراسة، وهو ما شكل تحدياً لسلطات البلد المستقبلة، وللاجئين أنفسهم.

وقد استطاع باحثون في جامعة بيليفيلد الألمانية إيجاد حلّ لمشكلة تعلم اللغة، وذلك من خلال تطوير روبوت يساعد على تعلم اللغة الألمانية.

ويأمل الباحثون، بحسب ما نقلت عنهم الوكالة الألمانية، أن يتمكن الروبوت "ناو"، والمجهز بكاميرات ومكبرات صوت، من تعليم الأطفال اللاجئين القواعد الأولية في اللغة الألمانية.

وقال البروفيسور ستيفان كوب، الخبير في الذكاء الصناعي في جامعة بيليفيلد: إن "تدريس كل طفل لغة ثانية بشكل فردي لا يمكن أن يتحمله الأطفال في سن الروضة، لكن الروبوتات الظريفة يمكن أن تجذب الأطفال وتعلمهم أشياء بسيطة مثل الأرقام وحروف الجر".

وقام الباحثون بتصميم "ناو" على شكل طفل صغير يحمل حاسوباً لوحياً مجهزاً ببعض الرسوم التوضيحية، من شأنها أن تساعد الأطفال على تعلم اللغة بشكل ممتع.

وقام الباحثون ببرمجة الروبوت بحيث يتعرف ويستجيب لمستوى الطفل المعرفي، ما يساعد الطفل على التعامل معه جيداً، على حدّ تعبير كيرستين بيرغمان من فريق الباحثين في جامعة بيليفيلد.

مكة المكرمة