"أوبر" تتخلى عن ترامب بعد خسارتها 200 ألف عميل بأسبوع

أطلق محتجون وسم "احذف أوبر" على تويتر

أطلق محتجون وسم "احذف أوبر" على تويتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 15:47
سيف الوليد - الخليج أونلاين


200 ألف عميل في أمريكا استجابوا للمظاهرات "الإلكترونية" التي شنها المستخدمون في أمريكا على شركة "أوبر" لتأجير السيارات تحت وسم "DeleteUber#"، بعد الدعم الذي وفرته الأخيرة للرئيس الأمريكي، ودخول رئيسها ضمن الفريق الاستشاري لدونالد ترامب.

الخسارة التي لحقت بشركة "أوبر" خلال أسبوع واحد فقط دفعت رئيسها، ترافيز كالانيك، إلى تقديم استقالته من الفريق الاستشاري الاقتصادي لترامب، بحسب ما أكدته الصحفية، كارا سويشر، عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، وأكدته بعدها وسائل الإعلام الأخرى.

الانتقادات بدأت عندما أغلقت "أوبر" خدماتها إلى الطرق المؤدية لمطار "جون كينيدي" بنيويورك، في ظل تصريحاتها غير المباشرة المساندة لمواقف ترامب ضد اللاجئين والمهاجرين، رغم التظاهرات الحاشدة التي ملأ بها المحتجون الولايات الأمريكية.

واعتبر المحتجون هذا الإغلاق دعماً من جانب "أوبر" لقرار ترامب؛ ممّا أسفر عن إطلاق وسم "احذف أوبر" على موقع "تويتر".

اقرأ أيضاً :

مواقف مشرّفة تواجه ترامب.. شركات ومشاهير يتضامنون مع اللاجئين

من جهة أخرى انتهزت شركة "ليفت" المنافسة لـ"أوبر" تعزيز موقفها غير المؤيد لقرار ترامب بتقديم مليون دولار إلى الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية خلال السنوات الأربع القادمة.

ويضم مجلس مستشاري ترامب للشؤون الاقتصادية إيلون ماسك، رئيس شركة "تيسلا" للسيارات ذاتية القيادة، وإندرا كريشنامورثي نويي، وهي رئيسة مجلس الإدارة والرئيسة التنفيذية لشركة "بيبسي كولا"، إضافة إلى المستقيل ترافيز كالانيك، الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر"، حيث يقدم المجلس النصح والمشورة للرئيس في القضايا الاقتصادية.

مكة المكرمة