أوروبا قد تصوّت على قانون يهدد مستقبل الإنترنت

سيغطي التشريع المواد المحمية بحقوق النشر

سيغطي التشريع المواد المحمية بحقوق النشر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-06-2018 الساعة 22:30
بروكسل - الخليج أونلاين


تستعد اللجنة التشريعية للاتحاد الأوروبي، الأربعاء، للتصويت على تشريع جديد مقترح لضمان حقوق المؤلف الأوروبي يسمى المادة "Article 13"، يمكنه تغيير الإنترنت الحر والمفتوح كما نعرفه.

ومن شأن هذا القانون أن يؤدي إلى فرض رقابة كاملة على المواد القانونية، وفي حال تمريره فإنه يعني أن منصات الإنترنت الكبيرة مثل "فيسبوك" و"جوجل" و"تويتر" سوف تحتاج إلى إدخال مرشحات، تعمل بشكل تلقائي على التقاط المحتوى المحمي بحقوق الطبع والنشر الذي تم تحميله بواسطة مستخدمي المنصة.

وقد يؤدي هذا القانون، بحسب "البوابة العربية للأخبار التقنية"، الذي يعني الرقابة التلقائية على أي شيء تحدده الخوارزميات ويصنف على أنه انتهاك لحقوق النشر، إلى اضطرار شركات التكنولوجيا لفحص كل منشور وكل شيء يتم نشره على المنصات، وإزالة أي شيء تعتقد أنه قد سرق.

اقرأ أيضاً :

الشباب أكثر إقبالاً على "واتساب" من "فيسبوك" بقراءة الأخبار

وحذر المشاركون في الحملة المناهضة لهذا القانون من أن أحد أكبر المتضررين من هذا التشريع المقترح سيكون الصور الهزلية المضحكة عبر الإنترنت، التي غالباً ما تستخدم الصور التي تخضع لحقوق النشر.

وكتبت شخصيات بارزة من صناعة التكنولوجيا رسالة مفتوحة إلى رئيس البرلمان الأوروبي، يحذرون فيها من أن "Article 13" يمثل تهديداً وشيكاً لمستقبل الإنترنت، حيث حذرت الرسالة المفتوحة من أن القانون يتخذ خطوة غير مسبوقة نحو تحويل الإنترنت من منصة مفتوحة للمشاركة والابتكار إلى أداة للمراقبة والتحكم الآلي بمستخدميها.

وتصوت اللجنة التشريعية الأولى على الشكل النهائي للمقترح، الأربعاء، على أن يتم إحالة الصيغة التي يصوتون من خلالها إلى الجلسة العامة البرلمانية.

ويهدف التشريع في المقام الأول إلى منع البث المباشر للموسيقى المقرصنة والفيديو، لكن نطاق التشريع يغطي جميع المواد المحمية بحقوق النشر وأي مواد محمية، بما في ذلك الصور والصوت والفيديو والبرامج المجمعة والتعليمات البرمجية والكلمات المكتوبة.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي