أول عملية زراعة لقفص صدري "مطبوع" في إسبانيا

العملية اعتمدت على أجزاء مصنعة بطابعة ثلاثية الأبعاد

العملية اعتمدت على أجزاء مصنعة بطابعة ثلاثية الأبعاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 13-09-2015 الساعة 16:02
مدريد - الخليج أونلاين


أجريت في إسبانيا مؤخراً أول عملية جراحية من نوعها، لاستبدال جزء من القفص الصدري لإنسان بآخر من التيتانيوم مصنوع وفقاً لتقنية الطباعة المجسمة.

ونال مريض بالسرطان، يبلغ من العمر 54 عاماً، القفص الصدري الجديد "ثلاثي الأبعاد"، بعدما احتاج الجراحون التخلص من عظم قفصه الصدري وأجزاء من ضلوعه، خلال عملية إزالة لورم سرطاني.

واحتاج الفريق الجراحي بجامعة سلامانكا إلى مساعدة شركة أسترالية لتصميم قفص صدري خاص من التيتانيوم، بنفس التكوين المعقد لعظم القفص والضلوع الخاص بالمريض.

أما عملية التنفيذ فجرت عبر مركز البحوث الأسترالي، وتحديداً من خلال المعمل الخاص بالطباعة المجسمة، حيث تمت الاستعانة بالطابعة الخاصة "أركام"، التي يصل سعرها إلى مليون دولار، القادرة على الطباعة باستخدام المعادن.

وبعد إجراء عملية الاستبدال على يد الجراحين الإسبان، تم وضع المريض تحت الملاحظة لمدة أسبوعين، قبل أن يخرج منذ أيام قليلة من المستشفى بحالة طيبة، دون أي مضاعفات، وفقاً للفريق الجراحي.

مكة المكرمة