ابتكار بطارية نووية تعمل بـ"أشعة بيتا" تشحن لـ50 عاماً

تصل تكاليف البطارية الواحدة إلى 4000 دولار

تصل تكاليف البطارية الواحدة إلى 4000 دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-07-2015 الساعة 17:48
موسكو - الخليج أونلاين


يعتزم خبراء في جامعة "تومسك التكنولوجية"، بسيبيريا، إطلاق أول دفعة تجريبية من البطاريات النووية، من إنتاج روسي، بحلول عام 2017.

ويقوم مبدأ عمل مصدر البطارية الجديدة على "أشعة بيتا"، التي من شأنها إشعاع نظير "النيكل – 63" الذي يبدأ بتأثيره توليد الطاقة الكهربائية التي يمكن أن تشحن الأجهزة الإلكترونية على مدى 50 عاماً، بحسب ما نقل موقع "روسيا اليوم".

واستخدم الخبراء في صناعة هذه البطارية، طاقة الانحلال الناعم البطيء لنظير "النيكل – 63".

ولتحقيق هذا المشروع يجب وضع "النيكل – 62" في مفاعل نووي سيقوم خلال فترة سنة واحدة بتحويله إلى نظير "النيكل – 63" الذي يصلح انحلاله لتوليد الطاقة الكهربائية.

وقال "بيوتر غافريلوف"، مدير مصنع التعدين الكيميائي الذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من مؤسسة "روس آتوم" الحكومية الروسية: إن "عملية نشوء كمية كافية لنظير "النيكل – 63" تستغرق سنة واحدة؛ وهذا يعني أن نموذج أول بطارية نووية روسية سيظهر في نهاية عام 2016 أو مطلع عام 2017".

يذكر أن أبعاد البطارية النووية العاملة بنظير "النيكل – 63" أصغر من بطارية الليتيوم الأيونية بمقدار 30 مرة، كما أنها نظيفة بيئياً ولا تلحق ضرراً بالإنسان، لأن إشعاعها ناعم ويمتص ذاتياً داخل جسم البطارية.

بقي أن سلبية واحدة قد تحول دون تسويق تلك البطاريات، وهي سعرها، إذ إن غراماً واحداً للنيكل المشع يكلف مصنعيه 4000 دولار وذلك بسبب تشكل سلسلة تكنولوجية معقدة لإنتاج نظير النيكل الذي لا يوجد في الطبيعة، على أنه في حال تنظيم إنتاج هذا النوع من النيكل بكميات كبيرة يمكن أن ينخفض سعره.

مكة المكرمة