اكتشاف يوقف حركة الخلايا السرطانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 06:11
لندن - الخليج أونلاين


كشفت دراسة بريطانية نشرتها جامعة لندن عن التوصل إلى نتائج هامة من شأنها أن تضع حداً لمرض السرطان، إذ اكتشف العلماء الطريقة التي تنتشر بها الخلايا السرطانية داخل جسم الإنسان، وأسلوب تمدد السرطان وانتقاله من مكان إلى آخر داخل الجسم، الأمر الذي يمهد بحسب الدراسة إلى إيجاد علاج نهائي للمرض الذي تعتبر عملية انتشاره أكبر عقبة أمام علاجه لدى العلماء.

وتمثل نتائج هذا البحث خطوة مهمة نحو تمكين الأطباء من وقف حركة الخلايا السرطانية، ما يعني القدرة على مواجهة السرطان، بحسب ما قالت جريدة "ديلي ميل" البرطانية.

ويمكّن البحث الجديد الأطباء من إبقاء المرض في مراحله الأولية، والحيلولة دون انتقال المريض إلى المراحل المتقدمة التي تجعل من العلاج أمراً بالغ الصعوبة، حيث سيكون بمقدور الأطباء تجميد حركة الخلايا السرطانية ومنع انتقالها من مكان الى آخر في الجسم، ومن هنا تأتي أهمية البحث الجديد، إذ يؤكد الأطباء أن غالبية الوفيات التي تنتج عن مرض السرطان لا تكون الأورام الأولية هي المسبب لها، وإنما الحالات المتقدمة من المرض، وعندما تكون الخلايا السرطانية قد انتقلت الى أماكن حساسة من الجسم، مثل الرئتين أو الدماغ، اللتان تسببان الوفاة عند مداهمة الخلايا السرطانية لهما.

من جهته أكد روبرتو مايور، البروفيسور البريطاني الذي نشر نتائج الدراسة: "إنها نتائج بالغة الأهمية من أجل فهم كيفية حركة الخلايا السرطانية، والتي نعتقد بقوة أنها تزودنا بطريقة انتشار السرطان في الجسم".

وأضاف مايور، "إنها طريق طويلة من هنا حتى الوصول الى علاج نهائي لمرض السرطان، لكن نتائج هذه الدراسة تزودنا بالنظرية التي نعرف من خلالها كيف تقوم الأورام بإيذاء جسم الإنسان، وكيف يمكن وقف حركة وانتشار هذه الخلايا السرطانية".

وذكر العلماء أن الخلايا السرطانية ضعيفة الارتباط ببعضها وتنتقل من خلال السوائل في الجسم، كما اكتشفوا "إشارة كيميائية" هي التي تحث على التغيير، حيث بإطفاء هذه "الإشارة الكيميائية" تمكن العلماء من تجميد حركة الخلايا السرطانية، ونجحوا في وقف حركتها بشكل فعال.

وبالرغم من أن الخلايا التي تم التحكم بها بنجاح هي خلايا غير سرطانية، إلا أن البروفيسور مايور يؤكد أن ميكانيكية العمل لهذه الخلايا التي خضعت للاختبارات الناجحة هي ذاتها التي تعمل بها الخلايا السرطانية وتنتشر بواسطتها.

يذكر أخيراً، أن مرض السرطان يسبب الوفاة بنسبة 13 في المئة من جميع حالات الوفاة، وقد تسبب في موت 7.6 مليون في العالم عام 2007، ويعتبر أحد أخطر الأمراض التي تؤرق الأطباء والعلماء في العالم، بالأخص في مراحله المتقدمة حيث لم يجدوا له علاجاً ناجعاً حتى الآن.

مكة المكرمة