البنتاغون يُقِرُّ حظراً جزئيّاً للأجهزة الإلكترونيَّة على جنوده

الرابط المختصرhttp://cli.re/GoJYR2

الأجهزة الذكية واسعة الاستخدام بين صفوف الجيش الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-08-2018 الساعة 11:40
سيف الوليد - الخليج أونلاين

أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية قراراً حظرت بموجبه على الجنود استخدام عدد من الأجهزة الإلكترونية، وأشار القرار الذي عمَّمته "البنتاغون"، يوم الجمعة، على جميع قطعاتها العسكرية داخل وخارج البلاد، إلى أن الحظر سيشمل مناطق الحرب وبعض المراكز الهامة.

ووفقاً لقرار وزارة الدفاع الأمريكية، سيُمنع الجنود من الدخول إلى المراكز الهامة، ومن ضمنها مبنى البنتاغون، بصحبة أجهزتهم الإلكترونيَّة القابلة للارتداء، التي تمتلك القدرة على الارتباط بالقمر الصناعي، أو الاتصال بالإنترنت.

في حين سيكون على الجنود ترك هذه الأجهزة في حالات الحروب، أو المهمّات الخاصة التي تقوم بها الولايات المتحدة، حيث سيتعرَّض المخالف لهذا القانون إلى إجراءات قانونيَّة مشدَّدة، تُعرِّض صاحبها لمواجهة المحاكم العسكرية في الولايات المتحدة، وذلك للتهديد بالأمن العام الذي وجده خبراء البنتاغون في هذه الأجهزة.

ووفقاً للتقرير الذي حصلت وكالة "أسوشييتد برس" على نسخة منه، فإن الجنود لن يمكنهم استخدام أجهزة تتبع اللياقة البدنية المتَّصلة بالإنترنت، فضلاً عن أجهزة تتبع الصحة العامة، في حين لفت التقرير النظر إلى أن جميع الهواتف الذكية ستُسلَّم قبل الدخول إلى المراكز الهامة، ولن يرافق الجنود أيّ من هواتفهم الذكيَّة في حالات الحرب.

ولضمان تطبيق القانون الذي اعتُبر سارياً من تاريخ إصداره، فإنه سيكون لزاماً على جميع الجنود المرور ببوّابة تفتيش خاصة، طوّرها خبراء القسم التقني في البنتاغون، يمكنها كشف أي اتّصال تقني حتى لو كان هذا الجهاز لا يعمل.

الجدير بالذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية تمتلك فرقاً تقنيَّة خاصة لصناعة أنظمة التشغيل والأجهزة الإلكترونية الخاصة، وذلك من غير الاستعانة بأيّ من عمالقة التكنولوجيا الموجودين في الولايات المتحدة، إلا في نطاقات محدودة جداً.

مكة المكرمة