"السبع الكبار" يتفقون مع مواقع التواصل لمحاربة "الإرهاب"

اجتمع وزراء داخلية دول السبع في إيطاليا

اجتمع وزراء داخلية دول السبع في إيطاليا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-10-2017 الساعة 18:23
روما - الخليج أونلاين


أعلن وزير الداخلية الإيطالية، ماركو مينيتي، الجمعة، توقيع وزراء داخلية مجموعة السبع الكبار اتفاقاً مع كبرى شركات مواقع التواصل ومحرّكات البحث في العالم (فيسبوك وجوجل وتويتر ومايكروسوفت)، للتصدي للإرهاب على شبكة الإنترنت.

ونقل التلفزيون الإيطالي الحكومي عن مينيتي، قوله خلال مؤتمر صحفي عقده في جزيرة إيسكيا، جنوبي إيطاليا، الجمعة، إن "الاتفاق يرمي إلى إعاقة عمليات التجنيد للتنظيمات المتطرفة عبر شبكة الإنترنت".

وأضاف، في ختام اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع المنعقدة في بلاده، الخميس والجمعة، أن الاتفاق يرمي أيضاً لمنع الخطاب الذي يحضّ على العنف، وبث التعليمات لتنفيذ الهجمات، وتداول معلومات تركيب الأجهزة المعدّة للتفجير، مع التقليل إلى أقصى حدٍّ ممكن من أنشطة الترويج للجماعات المتشددة إلكترونياً".

اقرأ أيضاً :

جنرال أمريكي: "داعش" قد يتخذ من جبال كركوك ملجأً

وحضر اجتماعات "إيسكيا" مندوبون عن شركات فيسبوك، وجوجل، وتويتر، ومايكروسوفت.

ولفت مينيتي النظر إلى أن "الإنترنت وسيلة خلاّقة مفعمة بالحرية، ولا يمكننا أن نسمح بأن تكون مسرحاً لبرامج ضارة من الإرهاب والكراهية".

وأشار الوزير إلى أن الاتفاق الموقّع، الجمعة، "يتم الإعداد له منذ شهور، واستثمرت إيطاليا الكثير من أجل إنجازه".

وتابع أن "نحو 80% من التطرّف مصدره شبكة الإنترنت، ولهذا كان علينا أن نتدخّل في هذا الحقل أيضاً؛ حتى لا يقتصر العمل على محاربة الإرهاب في سوريا والعراق".

وبدأت اجتماعات مجموعة السبع، بعد ظهر الخميس، برعاية الرئاسة الدورية الإيطالية، حيث ترأسها وزير داخلية إيطاليا، ماركو مينيتي، وفق بيان رسمي.

ووفق البيان نفسه، فإن "أعمال اللقاء ستركز على الأنشطة الوقائية الرامية لمكافحة استخدام الإرهابيين للإنترنت، والتعاون من خلال تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب، ولا سيما على صعيد التصدي لظاهرة المقاتلين الأجانب، وتوسع أنشطة التنظيمات المتطرفة".

وتضم مجموعة السبع كلاً من الولايات المتحدة، واليابان، وألمانيا، وفرنسا، وكندا، وبريطانيا، بالإضافة إلى إيطاليا.

وشارك في الاجتماعات كذلك كل من المفوض الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، ديمتريس أفراموبولوس، والمفوض الأوروبي لشؤون الأمن، جوليان كينغ، والأمين العام لجهاز الشرطة الدولية "الإنتربول"، يورغن ستوك.

مكة المكرمة