السعودية الأعلى نمواً في البحوث العلمية بغرب آسيا

برزت الأبحاث السعودية في مجالات من أهمها الكيمياء

برزت الأبحاث السعودية في مجالات من أهمها الكيمياء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-04-2016 الساعة 16:20
الرياض - الخليج أونلاين


كشفت نتائج "مؤشر مجلة نيتشر للأبحاث العلمية 2016"، أن المملكة العربية السعودية سجلت أعلى معدل نمو في البحوث العلمية عالية الجودة في غرب آسيا.

وأوضحت نتائج رصد المؤشر للبحوث العلمية، أن مساهمة المملكة تتزايد في نشر أوراق البحث العلمي العالي الجودة، بمعدل أكبر من أي بلد آخر في غرب آسيا.

ووفق النتائج التي نشرتها دورية "نتشر" العلمية، الخميس، حلت السعودية في المرتبة 31 في قائمة الأبحاث العلمية عالية الجودة حول العالم، التي تصدرتها الولايات المتحدة الأمريكية تلتها الصين وألمانيا.

وبحسب النتائج، برزت الأبحاث السعودية في مجالات أهمها الكيمياء وعلوم البيئة والأرض، ثم علوم الحياة والعلوم الفيزيائية.

ويستند مؤشر مجلة "نيتشر" إلى مساهمة البلد أو المؤسسة في نحو 60 ألف مقالة علمية عالية الجودة تنشر كل سنة، ويحسب كل من العدد الإجمالي للمقالات العلمية والمساهمة النسبية لكل مقال منها، ويرفع هذا النمو في مجال الكيمياء المملكة إلى مركز متقدم عن عدة دول أوروبية مثل البرتغال وفنلندا وإيرلندا.

من جهته علّق ديفيد سوينبانكس، مؤسس مؤشر "نيتشر"، على ذلك بقوله: "الزيادة التي حدثت مؤخراً في ناتج المملكة العربية السعودية من الأبحاث العلمية عالية الجودة لافتة للأنظار".

وأضاف: "يستند هذا في جزء كبير منه إلى التعاون الدولي، ويكمن التحدي الذي يواجه المملكة الآن في بناء تعاون داخلي بين مؤسساتها لكي تستفيد من طاقاتها بالكامل، تصير مركز قوة أكبر في مجال البحث العلمي".

مكة المكرمة