الشتاء يهدد بشرتك.. إليك طرقاً للحفاظ عليها

شرب كميات كافية من الماء والغذاء صحي يحافظان على البشرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-10-2018 الساعة 17:42
هناء الكحلوت - الخليج أونلاين

تعاني الأردنية سميّة عقل (25 عاماً) من جفاف بشرتها في فصل الشتاء، وتستعد لذلك بشراء العديد من المستحضرات التجميلية والمرطّبة لتفادي تشقق الجلد، وتقول: "لا أحب هذا الفصل بسبب جفاف بشرتي، رغم كل محاولاتي لعلاجها!".

ويُصيب الجلد الجفاف والتشقق في فصل الشتاء، ما يفقده رونقه وحيويته وجماله، كما يؤدي إلى الظهور المبكّر للتجاعيد وعلامات التقدم في السن. 

ويتساءل كثيرون عن الرابط بين هذا الفصل وفقدان الجلد لجماله، ساعين لاستخدام الكريمات المرطّبة تفادياً لذلك.

وتقول الفلسطينية منى التميمي (33 عاماً)، إنها كانت تعاني تشقق الجلد في فصل الشتاء، "ولكن بعد ترطيبي له بشكل دوري، ودون انتظار جفافه، عادت بشرتي لتألقها"، مؤكدة "أهمية الاعتناء الدائم بالبشرة والغذاء السليم".

وتضيف التميمي لـ"الخليج أونلاين" من تجربتها على مدار عدة سنوات أنه يمكن "تدليك البشرة بخليط من الحليب والعسل مرتين أسبوعياً"، أو "استخدام عصير الطماطم بخلطه مع عصير الليمون وتوزيعه على البشرة لمدة 10 دقائق".

الطماطم والليمون للبشرة

وتفيد الطماطم الوجه بتقليص حجم المسامات الواسعة، وتقليل ظهور حَب الشباب، وترطّبه وتزيد نعومته.

كما تقلل من الالتهابات في البشرة، وتخفف من أثر حروق أشعة الشمس أو الوقاية منها، وتخلص من تهيّج واحمرار البشرة، وتقلل من إفراز الزيت والرؤوس السوداء.

أما العسل فيساعد على علاج البشرة الجافة والمتشققة، فهو مُليّن طبيعي، كما أنه غني بخواص طبيعية مضادة للبكتيريا، ما يساعد على الترطيب العميق للبشرة.

ويعدّ الحليب من المصادر الغنية بحمض اللاكتيك، الذي يساعد على ترطيب وتنعيم البشرة.

ويؤدي جفاف الجلد إلى قسوة ملمسه، وانكماشه، وقد ينتج عن ذلك حكّة، كما تظهر بعض الخطوط والتشققات، ويمكن أن يؤدي إلى احمراره، ونزفه في بعض الحالات المتقدمة.

وأغلب حالات جفاف الجلد تنشأ من العوامل البيئية التي يمكن التحكم فيها جزئياً وكلياً، ومن هذه العوامل: التعرض للجو البارد أو الحار مع قلة الرطوبة، التعرض الطويل للمكيفات، والاستحمام بكثرة، بالإضافة إلى استخدام الصابون الجاف.

وينصح الأطباء باستخدام المستحضرات الطبية المُرطّبة لمنع جفاف الجلد، وخصوصاً للمناطق الحساسة مثل الشفاه وحول العينين.

وعندما تعاني البشرة من الجفاف ويوضع عليها مستحضرات تجميلية يبدو شكل الوجه متصدعاً ومشققاً بشكل واضح، وتساعد التشققات في دخول هذه المستحضرات إلى الجلد، ما يزيد من جفافه، لذا من المهم جداً ترطيب البشرة بشكل متواصل خلال اليوم. 

كما يمكن استخدام ماء الورد الذي يحارب الجفاف ويؤدي إلى غلق المسامّ والاحتفاظ بالبشرة رطبة.
ترطيب حول العيون

وأوضحت عقل لـ"الخليج أونلاين"، أنها رغم ما تبذله يومياً لعلاج جفاف بشرتها، فإنها ما زالت تعاني من جفافها.

وعند سؤالها عن شربها للماء واعتنائها بغذائها، قالت إنها لا تشرب الكثير من الماء في فصل الشتاء، وغذاؤها تغلب عليه الوجبات السريعة بحكم عملها أوقاتاً طويلة ووجودها خارج المنزل.

ويقع الكثيرون في فخ الاعتماد على المستحضرات التجميلية؛ متجاهلين بذلك الغذاء الصحي والمتوازن، ما يسبب الكثير من المشاكل الصحية لهم.

وينصح الأطباء بشرب كميات كافية من الماء بمعدّل 8 أكواب يومياً على الأقل، وشرب عصائر طبيعية؛ ما يؤدي إلى ترطيب الجسم داخلياً.

كما يدعو أطباء التجميل لتناول الأطعمة الغنية بأحماض "الأوميغا 3" مثل السالمون والجوز، والمواد الغذائية الغنية بمادة "البوليفينول" مثل الشاي الأخضر والشيكولاتة والرمان والفراولة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بفيتامين "ج" وفيتامين "هـ" وهي موجودة في الكيوي والأفوكادو والجوافة وزيت الزيتون.

من جهة أخرى، يؤدي تعرض البشرة الطويل للمياه الساخنة إلى نقص شديد في رطوبة الجلد كما يؤثر على الطبقة الدهنية فيه، لذا يجب الحرص على استخدام الماء الفاتر أو البارد.

كما يؤدي تناول السكر بشكل كبير إلى خسائر في البشرة، فجزيئاته ترتبط بشكل مباشر بالكولاجين والألياف المرنة في الجلد، التي يمكن أن تصيب الجلد بـ"الروزاسيا" (العد الوردي مرض جلدي مزمن)، لذا يجب الابتعاد قدر الامكان عن السكر، واستبداله بالمُحليات الطبيعية.

مكة المكرمة