الصحة العالمية: 7842 وفاة بـ"إيبولا"

تصل نسبة الوفيات المحتملة بإيبولا من بين المصابين به إلى 90%

تصل نسبة الوفيات المحتملة بإيبولا من بين المصابين به إلى 90%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-12-2014 الساعة 08:53
واشنطن- الخليج أونلاين


أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، ارتفاع عدد وفيات وباء "إيبولا" إلى 7842 شخصاً، من بين 20081 حالة معظمها في ثلاث دول بغربي أفريقيا تعتبر الأكثر تأثراً من الفيروس القاتل.

وقالت المنظمة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إن هذه الحالات من الإصابات والوفيات تم تسجليها في ثلاث دول متأثرة بالمرض (غينيا وليبيريا وسيراليون)، وأربع دول أخرى أُعلن رسمياً أنها خالية من المرض (السنغال ونيجيريا وإسبانيا والولايات المتحدة).

وذكرت المنظمة أنه تم، حتى الآن، رصد 7977 حالة إصابة في ليبريا، توفي منها 3413، وفي سيراليون سُجلت 9409 حالات توفى منها 2732، وفي غينيا 2695 إصابة توفى منها 1697 شخصاً.

وكان هناك 15 شخصاً لقوا حتفهم متأثرين بإصابتهم بالفيروس في دول أخرى غير هذه الدول الثلاثة، ففي مالي توفي 6 أشخاص، وفي نيجيريا 8 وفي الولايات المتحدة شخص واحد، واثنان آخران في كل من السنغال وإسبانيا.

و"إيبولا" من الفيروسات القاتلة، إذ تصل نسبة الوفيات المحتملة من بين المصابين به إلى 90 في المئة؛ من جراء نزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.

وهو وباء معدٍ ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المصابين من البشر، أو الحيوانات عن طريق الدم، أو سوائل الجسم، وإفرازاته، الأمر الذي يتطلب ضرورة عزل المرضى.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر/ كانون الأول 2013، وامتدت إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، والسنغال، والكونغو الديمقراطية، وإسبانيا، والولايات المتحدة، والغالبية العظمى من ضحاياه حتى الآن من دول منطقة غربي أفريقيا.

مكة المكرمة