العثور على 17 جمجمة في إسبانيا عمرها 430 ألف عام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-06-2014 الساعة 17:48
مدريد- الخليج أونلاين


عثر خبراء الآثار في إسبانيا على 17 جمجمة في حقل أتابويركا للآثار، وسط شمال إسبانيا، يقدر عمرها بنحو 430 ألف عام.

ويرى الخبراء أن هذا الاكتشاف سيساهم في إلقاء الضوء على جنس النياندرتال، والمكانة التي يشغلها في الجنس الأوروبي البدائي الذي تطور عنه إنسان القارة الأوروبية.

وأكد عالم دراسة أسلاف البشر خوان لويس أرسواغا، المؤلف الرئيسي للبحث الذي ينشر في مجلة "ساينس" العلمية بمشاركة خبراء من إسبانيا وأستراليا والولايات المتحدة وفرنسا، أن الاكتشاف يتعلق بالمجموعة الكبرى من الجماجم الحفرية التي تم العثور عليها على الإطلاق في مكان الحفر.

ويقول أرسواجا، المدير العلمي للمتحف الإسباني للتطور الإنساني، إنه تم العثور على أول ثلاث جماجم عام 1992، وتم نشر وصفها عام 1993 في مجلة "ناتشر"، ولتحديد عمر العظام، تم استخدام تقنيات جديدة، بعضها للعظام والأخرى بالرواسب التي تحيط بالجمجمة والتي أشارت إلى أنه يصل إلى نحو 430 ألف عام.

يذكر أن جنس النياندرتال استوطن أوروبا وأجزاء من غرب آسيا، وآسيا الوسطى، قبل أكثر من 350 ألف عام.

مكة المكرمة